قالوا

 يعيش الجميع اليوم عصر الثورة المعلوماتية التي تنتشر فيها الأفكار و المعلومات بسرعة و سهولة من و إلى أي بقعة من بقاع العالم، و لكن ما فائدة هذا الكم الهائل من المعلومات في ظل هيمنة رأي واحد و فلسفة واحدة على نوعية هذه المعلومات، و أعني بذلك الولايات المتحدة الأمريكية التي تعكس بمثل هذه الأفعال حقيقة العالم الذي تمثله و تريد في نفس الوقت.

الأستاذ علي السكري
كلمة عائلة الجد في تأبين المرحوم الحاج قاسم الجد   |   2017 ينتهي بتسجيل 49 حالة وفاة   |    برنامج التعليم الديني بمنطقة النعيم 3 / 12 / 2017م   |   هل هذا تخصصي؟   |   رايةُ الغريفي   |   انت اختياري   |    رزق الأخ حمزة ميرزا جاسم مرهون بمولوده البكر " علي " 22 / 8 / 2016    |   النعيم يتأهل رسمياً في دورة المراكز الشبابية    |    أفراح عائلة الحاج علي إبراهيم العفو [ حسين ] 26 / 8 / 2016    |    ناصر حبيب العالي يدخل القفص الفضي 22 / 8/ 2016م    |   
 
 الصفحة الرئيسية
 نبذة تاريخية
 أنشطة وفعاليات
 مقالات
 تعازي
 شخصيات
 أخبار الأهالي
 إعلانات
 النعيم الرياضي
 تغطيات صحفية
 ملف خاص
 خدمات الشبكة
 المكتبة الصوتية
 معرض الصور
 البث المباشر
 التقويم الشهري
 أرسل خبراً
 اتصل بنا
 
مقالات
ll د.جميلة الوطني ll فصلي، صبري وصمودي
شبكة النعيم الثقافية - 2013/03/08 - [الزيارات : 2443]
يمر ذكرى الإحتفال باليوم العالمي للمرأة، الذي يصادف الثامن من مارس لعام 2013، مع استمرار فصل وإيقاف عدد من الموظفات البحرينيات من أعمالهن، بسبب الأحداث التي شهدتها البحرين خلال العام 2011. وشاءت الأقدار أن تكون لي مشاركتي ضمن تلك الفئة.
 
العدالة الشخصية
الكاتبة ابتهال سلمان - 2013/01/20 - [الزيارات : 2300]
 غالبا ما تنتهي القصص الحزينة لارتطام الطائرات وتحطمها بصور العائلات المفجوعة، ثم أخبار عن تحقيق سريع جدا لأنك تريد حسم المسألة، ثم لوم الطيار الذي مات ضمن من ماتوا، وغالبا ما لا يتم تسميته ضحية بل الجاني، كما أثبت الصندوق الاسود، وإلا فلماذا هناك صندوق أسود.
 
ابتهال سلمان... ذاكرة الجنسية مع فارق التوقيت
صحيفة الوسط البحرينية - 2012/09/04 - [الزيارات : 2522]
  ما بين ذاكرتين، الفاصل بينهما 52 عاما، تدور رحلة صناعة ذاكرة الجنسية في البحرين. الموضوع هنا واحد، وهو معنى «أن تكون بحرينيا»، والذاكرتان صنيعتا الإنسان البحريني نفسه، إلا أن إحدى الذاكرتين لا تشبه الأخرى. ثمة بالتأكيد فارق ما، بين ما تختزله ذاكرة مدونة بحرينية شابة تعتقد بثنائية جديدة في جنسيتها بين أصلية مشوهة وجديدة معتبرة، وبين ذاكرة رجل متوفى، امتنع لأكثر من ثلاثين عاما عن أن يستبدل جنسيته بأخرى. ويستحق هذا الفارق منا، أن نبحث فيه، وأن نقرأه بروية.
 
رسالة الى أم وعائلة الشهيد
فضيلة الحاجي - 2011/02/23 - [الزيارات : 2545]
سوف تشرق شمس الحرية والكرامة والسلام قريباً وستتحقق آمال وطموح كل شهيد غالي سقط على ارض البحرين من اجل إسقاط الظلم والفساد.
 
سفينة كربلاء أسرع
فضيلة الحاجي - 2011/01/05 - [الزيارات : 2467]
المواقف الحاسمة التي يمكن أن تشهد لأصحابها بالخير أو الشر في التاريخ كثيرة جداَ ، وإذا ما قيد عمل الخير بمرجعية معصومة خالصة الإيمان فإنه سيكون خالدا ،فكيف به إذا ما كان من ركاب سفينة أبي عبد الله عليه السلام ، بلا شك أنها الأسرع .
 
لواء العباس ظل أبيه عليهما السلام
فضيلة ابراهيم - 2010/12/20 - [الزيارات : 2555]
هو في القوم أسد ضاري لا يبالي أوقع الموت عليه أم وقع على الموت ، حتى صنع في يوم الطف صولات وجولات بطولية ذكرها التاريخ ، فقتل الألوف المؤلفة من بني أمية، أربك قومهم وزعزعهم وقلب الميدان عليهم وفرق صفوفهم ، حتى فرت الأبطال منهم وظنوا أن أبيه علي أمير المؤمنين عليه السلام يصول ويجول في المعركة كرار غير فرار.
 
عروج القربة عند المشرعة..
الشيخ عبدالأمير النشيط - شبكة النعيم الثقافية - 2010/12/13 - [الزيارات : 2156]
خطوات قليلة و تصل النفس الى ما يرشفّها من عطش ذلك اليوم ، و لكن تأبى النفس و تكبر على كل بقاء زائل أراد للنفس أن تزول لتبقى و تتحرر من كل قيود الارض و تعتلي صهوة المجد و البقاء السرمدي كل صباح تشرق الشمس على أجسادنا و تنتعش خلايا ابداننا بتسبيح الباري و ذكر المولى ، و لم تفقه هذه الخلايا أن بقائها كان بدعاء أمير هذا الكون عليه السلام ( و بيمنه رُزق الورى و له ثبتت الارض و السماء ) هكذا أدرك أبو الفضل عظمة امام زمانه عليه السلام فاختار أن يبقى المعصوم ليبقى كل عوارض ذلك المعصوم  
 
في حضرة المولى عليه السلام
الشيخ عبدالأمير النشيط - شبكة النعيم الثقافية - 2010/12/12 - [الزيارات : 2362]
ها قد أفنى البياض كل شعرة سوداء في كريمة العبد الفقيه و السيد الجليل حبيب بن مظاهر الاسدي و بعد أن رحل من هذه البسيطة جل الاطهار و اعتلى منابرها ريح الخطيئة و الشر و السوء و ها هو ابن رسول الله يقطع البيداء ليخلع نعليه و يكون في الواد المقدس الذي أخبره به جده و أبيه عليهما السلام  
 
عرفانية عاشوراء..
الشيخ عبدالأمير النشيط - شبكة النعيم الثقافية - 2010/12/11 - [الزيارات : 1932]
هل بدأت عُرفانية عاشوراء منذ أن وطأ الحسين عليه السلام قدمه أرض كربلاء ؟ أم هي امتداد لتلك المناجاة العَرفاتية ان صح التعبير ( نسبة الى دعاء الامام الحسين عليه السلام يوم عرفة في صحراء عرفات ) التي تخطف القلوب
 
إلهي وقد انقضى شهرك وانت كما احب فاجعلني كما تحب
حسين علي خميس - 2010/09/13 - [الزيارات : 2217]
نقلةً نوعيه هي بين جوارحنا إما ان تُمكننا أنفسنا من المُحافظة عليها أو تذهبُ سُدى . هي أيامٌ قضيناها ولحظاتً روحانية عشناها واختلجت جوارح المؤمنين وتغلغلت بين جوانبهم العبادية ، فهل هي باقية لتسعفنا وإياهم ما بقي لنا من الدنيا الفانيه لتنير الدروب ؟ , ولتكون هي النقلة النوعية للنفس الأمارة بالسوء إلى القرارات الإصلاحية للروح وتغذية الإرادة للتخلص من الشوائب الفاسدة التي بين جنبينا !
 
صفحة : 1 - 2 - 3 - 4 - 5 .. النهاية
 
جميع الحقوق محفوظة لشبكة النعيم الثقافية © 2003 - 2018م