قالوا

 الإنسان مدني بالطبع لا يستطيع اعتزال الناس والانفراد عنهم لأن اعتزالهم باعث على استشعار الغربة و الوحشة والإحساس بالوهن والخذلان من أجل ذلك كان الإنسان تواقاً إلى اتخاذ الخلان و الأصدقاء ليكونوا له سنداً وسلواناً يسرون عنه الهموم ويخففون عنه المتاعب

الشيخ أحمد أبوعلي
هل هذا تخصصي؟   |   رايةُ الغريفي   |   انت اختياري   |    رزق الأخ حمزة ميرزا جاسم مرهون بمولوده البكر " علي " 22 / 8 / 2016    |   النعيم يتأهل رسمياً في دورة المراكز الشبابية    |    أفراح عائلة الحاج علي إبراهيم العفو [ حسين ] 26 / 8 / 2016    |    ناصر حبيب العالي يدخل القفص الفضي 22 / 8/ 2016م    |    الحاج عقيل خليل نوح (أبوعلي) على السرير الأببض    |    أفراح عائلة أبو حبيبة [ محمود ] 26 / 8 / 2016م    |    الأخ يوسف ناجي يرزق بـ ღ‎✿☀ إسراء✿☀ღ‎   |   
 
 الصفحة الرئيسية
 نبذة تاريخية
 أنشطة وفعاليات
 مقالات
 تعازي
 شخصيات
 أخبار الأهالي
 إعلانات
 النعيم الرياضي
 تغطيات صحفية
 ملف خاص
 خدمات الشبكة
 المكتبة الصوتية
 معرض الصور
 البث المباشر
 التقويم الشهري
 أرسل خبراً
 اتصل بنا
 
شخصيات ≫ الشهداء
الشهيد السيد أحمد الغريفي (1946-1985)
- 2003/09/09 - [الزيارات : 3817]
قد تمتع الشهيد الغريفي بوعي حركي، ونشاط عملي متوقد، وفاعلية مؤثرة متزايدة جعلته متميزاً عن أكثر العلماء الموجودين في البحرين، ولم يكن نشاطه ضيقاً مؤطراً بدائرة بلده البحرين، بل كانت له نشاطات في بلدان أخرى؛ فمثلاً عندما كان يقدم رسالة الماجستير في العاصمة المصرية القاهرة كان يتحرك في الوسط الجامعي وكان مركز انطلاقته من خلال مكتبة أهل البيت (ع)، وقد اقام صلاة الجمعة بأمر استاذه الشهيد الصدر (قده) - وقد اعطاه وكالة خطية بإقامتها في القاهرة مما يكشف عناية الشهيد الصدر (قده)، وقرب الشهيد الأب من الشهيد الابن - وكان يحضر هذه الصلاة الكثير من طلاب الدراسات الجامعية والدراسات العليا، وكانت حاشدة في حدود معينة.
 
الشهيد سعيد الإسكافي (1978-1995)
- 2003/09/09 - [الزيارات : 4821]
كان سعيد الاسكافي الذي ولد 7/3/1978 واحداً من شباب هذا البلد المعذب، الذي شارك في الانتفاضة التي شهدتها البحرين إبان عقد التسعينيات من القرن العشرين. وكان طالباً بالصف الأول الثانوي بالثانوية العامة الصناعية. وخرج في بعض التظاهرات شأنه كغيره من الشباب المتطلع لغد أفضل على أرض البحرين.
 
الشهيد نوح خليل آل نوح (1975-1998)
- 2003/09/09 - [الزيارات : 3880]
بعد غروب شمس يوم السبت 19 / 7 /1998 م وارتفاع الأذان، ذهب أخيه الأكبر للصلاة في المسجد القريب من محلهم وطلب من الشهيد عمل الترتيبات اللازمة استعداداً لإغلاق المحل. في هذه الأثناء حضر بعض الرجال في لباسٍ مدني وأخذوه معهم وقاموا بإغلاق المحل وتسليم مفاتيحه للمحل المجاور له. ولما حضر أخيه استغرب من إغلاق المحل دون وجود أخيه فأخبره صاحب المحل المجاور بما جرى وأن رجالاً يعتقد أنهم من الدفاع المدني قد أخذوه معهم.
 
 
جميع الحقوق محفوظة لشبكة النعيم الثقافية © 2003 - 2017م