قالوا

 يعيش الجميع اليوم عصر الثورة المعلوماتية التي تنتشر فيها الأفكار و المعلومات بسرعة و سهولة من و إلى أي بقعة من بقاع العالم، و لكن ما فائدة هذا الكم الهائل من المعلومات في ظل هيمنة رأي واحد و فلسفة واحدة على نوعية هذه المعلومات، و أعني بذلك الولايات المتحدة الأمريكية التي تعكس بمثل هذه الأفعال حقيقة العالم الذي تمثله و تريد في نفس الوقت.

الأستاذ علي السكري
كلمة عائلة الجد في تأبين المرحوم الحاج قاسم الجد   |   2017 ينتهي بتسجيل 49 حالة وفاة   |    برنامج التعليم الديني بمنطقة النعيم 3 / 12 / 2017م   |   هل هذا تخصصي؟   |   رايةُ الغريفي   |   انت اختياري   |    رزق الأخ حمزة ميرزا جاسم مرهون بمولوده البكر " علي " 22 / 8 / 2016    |   النعيم يتأهل رسمياً في دورة المراكز الشبابية    |    أفراح عائلة الحاج علي إبراهيم العفو [ حسين ] 26 / 8 / 2016    |    ناصر حبيب العالي يدخل القفص الفضي 22 / 8/ 2016م    |   
 
 الصفحة الرئيسية
 نبذة تاريخية
 أنشطة وفعاليات
 مقالات
 تعازي
 شخصيات
 أخبار الأهالي
 إعلانات
 النعيم الرياضي
 تغطيات صحفية
 ملف خاص
 خدمات الشبكة
 المكتبة الصوتية
 معرض الصور
 البث المباشر
 التقويم الشهري
 أرسل خبراً
 اتصل بنا
 
مقالات
 
رواه الواتساب
الأستاذ حسن الخرسي - 2013/07/17 - [الزيارات : 3313]

انتشر في الآونة الأخيرة على برامج التواصل الاجتماعية مثل (الواتساب والتويتر والانستغرام وغيرهم) أخبار عالمية ومحلية كاذبة ويتناقلها الناس عبر هذه البرامج على أنها صحيحة أو يذيلونها بكلمة (منقول و كما وصلني) ولكن المشكلة أن هذا المرض انتقل إلى أحاديث المعصومين عليهم السلام فانتشرت أحاديث وكلمات تنسب لأهل البيت عليهم السلام وبالخصوص أمير المؤمنين الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام، وعندما ترجع إلى مصادرها فلا تجد لها مصدر لأنها في الأساس لم تذكر بل لا يمكن أن تصدر من إنسان عادي ذي معرفة بسيطة فكيف بأهل البيت عليهم السلام.

إن الموالي لأهل البيت عليه السلام من شدة حبه للأئمة الأطهار يقوم بنشر الأحاديث اعتقاداً منه بأنها صحيحة دون التأكد من مصادر الحديث أو التمعن في الحديث على الأقل، خصوصاً أن الكثير من هذه الأحاديث ضعيفة لغوياً، كما أن المتتبع لأحاديث أهل البيت (ع) يمكنه معرفة ذلك من خلال الطريقة ولكن للأسف الشديد أن البعض لكثرة حبه لهذه البرامج يقوم بالنقل دون التمعن والتأمل.

ومن باب المثال ننقل بعض الأقوال التي نشرت في هذه البرامج ولم نجد لها مصدراً أو كان مصدرها ليس لأهل البيت (ع):
1) قال أمير المؤمنين عليه السلام : الثقة قطار يحملك للأمام.
الحديث واضح أنه غير صحيح، فمن كلمة قطار نعرف ذلك.

2) قال أمير المؤمنين : السارق سارقان، سارق عن حاجة، و سارق عن غير حاجة، السارق عن غير حاجة تقطع يده، أما السارق عن حاجة فتقطع رقبة الحاكم.
هذا الحديث غير موجود لا في كتب الشيعة ولا في كتب السنة.

3) قام الراوي بتأليف الحديث باسم الإمام الصادق عليه السلام، ثم قام بنشره وتوزيعه وهو حديث مكذوب، والإمام الحسين وكذلك الإمام الصادق بريئان من ذلك، وفضل البكاء على الحسين عليه السلام والتوسل بأهل البيت عليهم السلام ثابت بالأدلة الكثيرة والمعتبرة، وليس بحاجة إلى تأليف أو كذب في الراوايات.
يقول الراوي :
هل تعرفون ثواب من قال ( يا حسين )
"عن الامام الصادق قال: من نادئ يا حسين في الدنيا نادى في الاخرة يا حسين، فياتي النداء عبدي يا حسين هل تعرف صاحب هذا النداء؟ فيقول الامام الحسين(ع) نعم يا ربي انه من البكائين علي، فياتي النداء حبيبي يا حسين خذه معك الى الجنة." اللهم اجعلنا من المنادين يا حسين في الدنيا والاخرة
يــــا حسـين

4) ورد في الحديث الشريف:
(وإن سبطك هذا وأومأ بيده إلى الحسين (عليه السلام) مقتول في عصابة من ذريتك وأهل بيتك، وأخيار من أمتك، بضفة الفرات، بأرض تدعى كربلاء من أجلها يكثر الكرب والبلاء على أعدائك وأعداء ذريتك، في اليوم الذي لا ينقضي كربه ولا تفنئ حسرته، وهي أطهر بقاع الأرض وأعظمها حرمة، وإنها لمن بطحاء الجنة، فإذا كان ذلك اليوم الذي يقتل فيه سبطك وأهله، وأحاطت بهم كتائب أهل الكفر واللعنة، تزعزعت الأرض من أقطارها، ومادت الجبال وكثر اضطرابها واصطفقت البحار بأمواجها، وماجت السماوات بأهلها، غضبا لك يا محمد ولذريتك واستعظاما لما ينتهك من حرمتك، ولشر ما تكافى به في ذريتك وعترتك، ولا يبقى شئ من ذلك إلا استأذن الله عز وجل في نصرة أهلك المستضعفين المظلومين.
الذين هم حجة الله على خلقه بعدك فيوحي الله إلى السماوات والأرض والجبال والبحار من فيهن: إني أنا الله الملك القادر الذي لا يفوته هارب، ولا يعجزه ممتنع، وأنا أقدر فيه على الانتصار والانتقام، وعزتي وجلالي لأعذبن من وتر رسولي وصفيي، وانتهك حرمته وقتل عترته، ونبذ عهده وظلم أهله عذابا لا أعذبه أحدا من العالمين.
فعند ذلك يضج كل شئ في السماوات والأرضين، بلعن من ظلم عترتك واستحل حرمتك، فإذا برزت تلك العصابة إلى مضاجعها، تولى الله عز وجل قبض أرواحها بيده، وهبط إلى الأرض ملائكة من السماء السابعة، معهم آنية من الياقوت والزمرد، مملوءة من ماء الحياة، وحلل من حلل الجنة، وطيب من طيب الجنة، فغسلوا جثثهم بذلك الماء، وألبسوها الحلل، وحنطوها بذلك الطيب وصلى الملائكة صفا صفا عليهم) انتهى موضع الحاجة
المصدر: بحار الأنوار 28 : 59
إذن ثبت في الروايات أن الله تعالى هو الذي قبض أرواح الحسين وأهل بيته وأصحابه، ولا مانع من ذلك ولا نقاش فيه.
ولكن هناك حديث آخر تتناقله الناس عبر الواتساب والمواقع على الانترنت بالرغم أنه ليس موجودًا في أي مصدر من المصادر أبدًا أبدًا، بل لو قرأه الإنسان بتمعن لوجد علامات الكذب واضحة جدًا عليه، وللأسف يقوم (بعض) الخطباء بنقل أمثال هذا الحديث دون أن تثبت أو بحث أو تحقيق.
الآن إليكم الحديث المتناقل بلا مصدر مع وجود علامات الكذب عليه.
يقول الراوي:
عن الامام جعفر الصادق (ع)
وبينما هو جالس مع أصحابه وذكر عاشوراء وماذا حدث للحسين اذ قال:احدثكم بحديث يهتز منه عرش الجليل سبحانه وتعالى عندما سقط جدي الحسين ولما خر صريعا من على ظهر جواده إلى الارض متعفرا،جلس الشمر لعنة الله عليه على صدر جدي الحسين وهو عطشان واكبه على وجهه وجعل يقطعأوداجه بالسيف وهو ينادي واعطشاه وبقى جسده الطاهررميهفعند ذلكأوحى الله تعالى إلى جميع المخلوقات على الارض والسموات ان انظرواإلى حبيب رسول الله ص في هذه وهو صابر على نكباتالدنيا وأهوالها فأوحي إلى(( مــلك المـــوت ))أن اقبض روح الحسين فقال عزرائيل :اعوذ بالله بان تأمرني .. فلا أأتمر ولا ألبي نداءك .. وأنا متوقفحائر في أمر ابن حبيبك .. أفكر يا رب .. ولكن أتوسل ..
إليك بحبيبك وصفيك ونبيك نبي الرحمه أن تقبل عذري في قبض روح حبيبك وابن حبيبك الغريب العطشان المظلوم اللهفان (( أبي عبدالله الحسين )) فقال الجليل: لأي شيء تلتمس مني في ذلك يا عزرائيل ..فقال: يارب لم يبقى عضوا سالما للحسين حتى اقبض منه روحه وأنا خجلان من رسول الله واستحي من أمير المؤمنين..وفاطمة الزهراء .. وتأمرني يارب أن أقبض روحه ..فصاح الرب : يا ملك الموت من رأسه فصاح ملك الموت : انت العالم بهأنه رمي بسهم في عينيه قال الرب : من فمه ..ففال : آه واحسرتاه عليه قد رمي بسهم في فمه وتكسرت أسنانه قال الرب : من صدره .. فقال : أصابته أربعة الاف جرح فيصدره فقطعوا صدره قال الرب : من جبهته ..فقال : أصابته حجر في جبهته .. قال الرب : من خاصرته فقال :أصابه طعنة في خاصرته فانكب من اجلها على وجه الثرى فأوحى الله تعالى الى سكان السموات والارض خطابا بغضبيا أيتها الامه الطاغيه الظالمه لابن بنت نبيها وعزتي وجلالي إني أباهي بقتله وهو الذي فدى بنفسه لأجلكم اعلموا أن ما من احد بكى عليه أو زاره أو تباكي عليه و اقشعر بدنه وارتعدت فرائصه فاني حرمت النار على جسده وادخلته جنتي ولو أتى بوزر الثقلين من الانس والجن..ثم قال الجليل:" أنا بنفسي أقبض روح الحسين "يا ملك الموت ويا ملائكتي يا سكان السموات والارض ويا مالك خازن الارض ويا حملة العرش انزلوا الى أرض كربلاء فاذا قبضت روح الحسين فعزوا محمد المصطفى وعلي المرتضى وفاطمه الزهراء وابكوا وحثوا التراب على رؤوسكم ..فلما وصلو إلى أرض كربلاء وإذا بالشمر اللعين !!يحز رأس سيدنا الإمام الحسين فأوحى الله إلى روحه" يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضيه فادخلي في عبادي وادخلي جنتي".

5) انتشر على الواتساب حديث نسب إلى أمير المؤمنين – عليه السلام- (لا تبكي على وسادتك فلن تغيّر من الأمر شيئًا، وابكي على سجادتك وسيرزقك الله بعد العسر يسرًا).
والحق أن هذه المقولة ليست من الأحاديث أصلًا. فهو كذب على أمير المؤمنين – عليه السلام- .
مضافاً إلى أن القرآن الكريم يقول (فإنّ مع العسر يسرًا) ولم يقل (بعد العسر).
ويوجد خطأ نحوي في هذا الحديث المكذوب.
إن كان الحديث يخاطب الرجل، فيجب أن يقول (لاتبكِ) و(ابكِ) بحذف حرف الياء ووضع كسرة على الكاف.
وإن كان الحديث يخاطب المرأة، فيجب أن يقول (فلن تغيّري) بالياء.

6) عن أمير المؤمنين (ع) :
ألوم صديقي وهذا محال
صديقي أحبه كلام يقال
وهذا كلام بليغ الجمال
محال يقال الجمال خيال

7) رحم الله من جب الغيبة عن نفسه.

8) يقول الامام علي بن ابي طالب عليه السلام: هناك اختلاف بين الاعجاب والحب ! اذا أعجبتك "وردة" ستقطفها، ولكن إذا أحببتها ستسقيها كل يوم.

هذه مجموعة بسيطة من الأحاديث المكذوبة وهناك الكثير غيرها يتم تداولها عبر برامج الاتصال الإجتماعية دون التمعن قبل النقل.

قال تعالى : ( إِنَّمَا يَفْتَرِي الْكَذِبَ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْكَاذِبُونَ ) ( سورة النحل، 105 ).
وروى رئيس المحدثين في ( من لا يحضره الفقيه، ج4، ص 352 ) بإسناده عن أمير المؤمنين عليه السلام عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : 
( يا علي : من كذب علي متعمداً فليتبوأ مقعده من النار ) .

طباعة : نشر:
 
جميع المشاركات تعبر عن رأي كاتبها
 
الاسم التعليق
عبدالله رحمة
التاريخ :2013-07-17

أحسنت رحم الله والديك أبوعلي تسلم ايدك على هذا الموضوع..

كثرت البرامج...نحتاج لوعي في استخدامها وإلا اضررنا المجتمع ونحن المنطلقين منطلق الإصلاح له..

وقبل برامج التواصل الاجتماعي كانت مثل هذه الامور موجودة في مجتمعاتنا أتذكر أني رأيت في أحد المواقع من فترة قصة عن السيدة زينب ومكتوب تحت القصة من لم يكتبها لعله 9 مرات سوف ينزل عليه البلاء وبطيح حظه...اللي بيكتبه بيحصل كنز...المهم بعد فترة شفنا القصة في مسجد سيد محمد مكتوبة بخط الإيد عدة مرات وأيضا هناك طلب أن تكتب القصة...هؤلاء يريدوننا أن نجمد على فكر معين...

 
يرجى كتابة التعليق هنا
الاسم
المدينة
التعليق
من
رمز التأكيد Security Image
 
جميع الحقوق محفوظة لشبكة النعيم الثقافية © 2003 - 2018م