قالوا

 الإنسان مدني بالطبع لا يستطيع اعتزال الناس والانفراد عنهم لأن اعتزالهم باعث على استشعار الغربة و الوحشة والإحساس بالوهن والخذلان من أجل ذلك كان الإنسان تواقاً إلى اتخاذ الخلان و الأصدقاء ليكونوا له سنداً وسلواناً يسرون عنه الهموم ويخففون عنه المتاعب

الشيخ أحمد أبوعلي
هل هذا تخصصي؟   |   رايةُ الغريفي   |   انت اختياري   |    رزق الأخ حمزة ميرزا جاسم مرهون بمولوده البكر " علي " 22 / 8 / 2016    |   النعيم يتأهل رسمياً في دورة المراكز الشبابية    |    أفراح عائلة الحاج علي إبراهيم العفو [ حسين ] 26 / 8 / 2016    |    ناصر حبيب العالي يدخل القفص الفضي 22 / 8/ 2016م    |    الحاج عقيل خليل نوح (أبوعلي) على السرير الأببض    |    أفراح عائلة أبو حبيبة [ محمود ] 26 / 8 / 2016م    |    الأخ يوسف ناجي يرزق بـ ღ‎✿☀ إسراء✿☀ღ‎   |   
 
 الصفحة الرئيسية
 نبذة تاريخية
 أنشطة وفعاليات
 مقالات
 تعازي
 شخصيات
 أخبار الأهالي
 إعلانات
 النعيم الرياضي
 تغطيات صحفية
 ملف خاص
 خدمات الشبكة
 المكتبة الصوتية
 معرض الصور
 البث المباشر
 التقويم الشهري
 أرسل خبراً
 اتصل بنا
 
مقالاتالأستاذ محمد رضا النشيط
 
هل اخترت هدفا لحياتك ؟
شبكة النعيم الثقافية - 2011/02/27 - [الزيارات : 2475]

يعتقد الواحد منا أن سنين طفولتنا تنتهي عندما نحصل على شهاداتنا الثانوية، حينها نرى انفسنا اننا اصبحنا كبارا، أو نسمع ممن حولنا اننا امسينا رجالا، أو نشعر باننا لا بد لنا من مواصلة الدراسة والدخول الى معترك الحياة العلمية، وتنتابنا دوامة من التفكير لا نهاية لها، وتتراءى لنا تساؤلات شتى لا نجيد الإجابة عليها في الحال، الا حين من نجد من يعيننا على أنفسنا التي ظلت الطريق في صحراء الحياة:-
- أين نحن من هذه الدنيا ؟
- ما هو المطلوب منا ؟
- ما هو مستقبلنا ؟
- أواصل دراستي .. أم ابحث عن عمل ؟
الخ من هذه التساؤلات التي يتيه فيها المقبل على الحياة والذي لا يعرف متى تنتهي ؟

هل تريد أن ترتاح من عناء البحث والضياع ؟
تعال معي لنرحل في سفينة نجاة علها توصلنا إلى بر الأمان !
* حدد هدفك في الحياة .. خذ مذكرة ملاحظة بين يديك واكتب مجموعة الأهداف التي تتمنى تحقيقها.
* حاول أن ترقم هذه الأهداف حسب الأولوية.
* استشر من يكبرونك سنا ومن لهم خبرة في الحياة وبالذات الناجحين منهم .
* دون ما تلاحظه من تطورات من حولك.
* اعرف نفسك جيدا .. فإذا كانت صعبة المنال، حاول ترويضها، ومن ثم اجمع عقول الناس إلى عقلك كما يعلمنا سيدنا ومولانا أمير المؤمنين علي (ع).
* عندما ترتاح نفسك إلى هدف بعيد .. قم بعملية استرخاء تستنشق فيها الهواء من الأنف حتى تملأ رئتيك، ثم ازفر الهواء من فمك على مهلك رويدا رويدا ، وكرر هذا التنفس العميق مرة أخرى، ثم ابدأ بالإيحاء الى أعضاء جسمك بالاسترخاء .
وبمجرد أن تشعر بالاسترخاء اغمض عينيك، وعش دقائق من احلام اليقضة ان صح التعبير، وابدأ بتخيل مجموعة من الاهداف، واعرض نفسك وعقلك على مجموع الاهداف التي تخيلتها، وضع قدمك على بداية ممر طويل يكون آخره صورة لذلك الهدف التي تمنيته، ومن ثم ضع نفسك بالقرب من هذا الهدف وتخيل ان بيدك آلة تصوير قم باعدادها جيدا ، وخذ صورة لك رائعة وانت بجانب الهدف.
واذا باستطاعتك ان تجمل هذه الصورة فافعل، وقم بتكبيرها بحيث تراها واضحة، وضع عليها أضواء وزينة، وتحسس هذه الصورة من حولك، واسمع ما بداخلها من أصوات ، وشاهد ألوانها البراقة التي تأخذ الألباب، ثم احتفظ بهذه الصورة الجميلة بداخلك على أن هذا هو الهدف الكبير الذي تريد الوصول إليه.
خذ نفسا عميقا مرة أخيرة (شهيق وزفير) ، ثم افتح عينيك طالبا منه سبحانه وتعالى أن يحقق أمانيك في طاعة وعبادة الله الواحد القيوم.

أنت الآن أصبحت إنسانا ذو هدف وبصيرة نافذة، وما عليك الا أن تبدأ خطواتك الأولى في الوصول إلى الهدف، ستصادفك عثرات وعوائق وربما مخاطر في مسيرة الحياة عليك أن تصبر على اجتيازها بجدارة، واصل المسير وإنشاء الله تعالى ستصل إلى هدفك بأذن من الله، (ما رام امرؤ شيئا وصله أو ما دونه) كما قيل .

طباعة : نشر:
 
يرجى كتابة التعليق هنا
الاسم
المدينة
التعليق
من
رمز التأكيد Security Image
 
جميع الحقوق محفوظة لشبكة النعيم الثقافية © 2003 - 2017م