قالوا

 يعيش الجميع اليوم عصر الثورة المعلوماتية التي تنتشر فيها الأفكار و المعلومات بسرعة و سهولة من و إلى أي بقعة من بقاع العالم، و لكن ما فائدة هذا الكم الهائل من المعلومات في ظل هيمنة رأي واحد و فلسفة واحدة على نوعية هذه المعلومات، و أعني بذلك الولايات المتحدة الأمريكية التي تعكس بمثل هذه الأفعال حقيقة العالم الذي تمثله و تريد في نفس الوقت.

الأستاذ علي السكري
في ذمة الله الشَّابة زهراء عبدالله ميرزا صالح   |   ذمة الله تعالى الحاجة جميلة حسن عبدالله    |   على السرير الأبيض الحاج خليل إبراهيم البزاز أبو منير    |   برنامج مأتم الجنوبي في ذكرى ولادة السيدة الزهراء    |   في ذمة الله حرم الحاج عبدالله سلمان العفو (أم ياسر)   |    في ذمة الله الطفلة زهراء جابر جاسم عباس   |   نبارك للأخ الطالب محمد حسن علي ثابت حصوله على الماجستير في إدارة الأعمال    |   رُزِقَ الأخ عبدالله علي آل رحمة || كوثر || 12/12/2021   |   دورة تغسيل الموتى    |    رُزِقَ الأخ أحمد عبدالله السلاطنة ب( ياسمين) 1/9/2021   |   
 
 الصفحة الرئيسية
 نبذة تاريخية
 أنشطة وفعاليات
 مقالات
 تعازي
 شخصيات
 أخبار الأهالي
 إعلانات
 النعيم الرياضي
 تغطيات صحفية
 ملف خاص
 خدمات الشبكة
 المكتبة الصوتية
 معرض الصور
 البث المباشر
 التقويم الشهري
 أرسل خبراً
 اتصل بنا
 
مقالاترضا درويش
 
ll الشاعر رضا درويش ll إلى روح ابن خالتي : : ميثم النشيط : :
شبكة النعيم الثقافية - 2012/08/16 - [الزيارات : 6012]

 

  

أشعلوا من وجـعِ الماضي قبسْ


كانَ يا مـــا كانَ نهر ٌ و انحبسْ


كان في سجنِ حسينٍ عاشــقاً


و قيود ُالعشـــق ِأحلى ما لبسْ


خط َّشعراً و هو شعرٌ خطـــــهُ

كل حرف ٍصارَ ورداً و انغرسْ


ما لقـى الجرحَ سوى مبتسماً


و الجراحاتُ لها وجـــه ٌعبـــسْ


صيرّ القضبانَ ريشاً،،راسمــاً


لوحة َالصبر،،، فما يوماً يَـأَسْ


رئـــةُ الأحـــرارِ فــي أضلاعـــهِ


تُكبِرُ الإصرارَ في كلِ نــَفَـــسْ


أنــا إنْ قلـــتُ عليـــه ِفارســـــاً


فلأن الشعــر َقد كــانَ فــــَرسْ


حـــبُ أهل البيتِ مَنْ علــــمــــّهُ


فهو في مدرسة ِالحـــبِ درَسْ


خادمُ العترة ِ في أشعـــــــارهِ


كتــــبَ الدمعة لحناً و انبجـسْ


إن بقى من سجنــــــهِ منتكساً


فإسمهُ بين الحنايــا ما انتكسْ


(ميثمُ)،،التمـــــارُ من ألـــهمـــهُ


كانَ مصلوباً و ما حسَّ أحَسْ


وقضى لكن شهيداً صابــــراً


و بشهـــرِ الله بالمـــوتِ أنــسْ


الفاتحة
 

إلى روح ابن خالتي
:: ميثم النشيط::
الذي قضى متأثرا
بمرض السجن

 

طباعة : نشر:
 
يرجى كتابة التعليق هنا
الاسم
المدينة
التعليق
من
رمز التأكيد Security Image
 
جميع الحقوق محفوظة لشبكة النعيم الثقافية © 2003 - 2022م