قالوا

 الإنسان مدني بالطبع لا يستطيع اعتزال الناس والانفراد عنهم لأن اعتزالهم باعث على استشعار الغربة و الوحشة والإحساس بالوهن والخذلان من أجل ذلك كان الإنسان تواقاً إلى اتخاذ الخلان و الأصدقاء ليكونوا له سنداً وسلواناً يسرون عنه الهموم ويخففون عنه المتاعب

الشيخ أحمد أبوعلي
هل هذا تخصصي؟   |   رايةُ الغريفي   |   انت اختياري   |    رزق الأخ حمزة ميرزا جاسم مرهون بمولوده البكر " علي " 22 / 8 / 2016    |   النعيم يتأهل رسمياً في دورة المراكز الشبابية    |    أفراح عائلة الحاج علي إبراهيم العفو [ حسين ] 26 / 8 / 2016    |    ناصر حبيب العالي يدخل القفص الفضي 22 / 8/ 2016م    |    الحاج عقيل خليل نوح (أبوعلي) على السرير الأببض    |    أفراح عائلة أبو حبيبة [ محمود ] 26 / 8 / 2016م    |    الأخ يوسف ناجي يرزق بـ ღ‎✿☀ إسراء✿☀ღ‎   |   
 
 الصفحة الرئيسية
 نبذة تاريخية
 أنشطة وفعاليات
 مقالات
 تعازي
 شخصيات
 أخبار الأهالي
 إعلانات
 النعيم الرياضي
 تغطيات صحفية
 ملف خاص
 خدمات الشبكة
 المكتبة الصوتية
 معرض الصور
 البث المباشر
 التقويم الشهري
 أرسل خبراً
 اتصل بنا
 
تغطيات صحفية
 
محمود الماضي الضحية 29 لمرض السكلر لعام 2015
شبكة النعيم الثقافية - 2015/11/11 - [الزيارات : 1550]

سجل الشاب محمود محمد الماضي (38 عاماً) من سكنة منطقة الشاخوري، متزوج وأب لأبن وابنتين، فجر اليوم الأربعاء (11 نوفمبر/ تشرين الثاني 2015) الضحية التاسعة والعشرون لمرض السكلر للعام 2015، وذلك بعد مضاعفات مرض
   السكلر بقسم العناية المركزة بمجمع السلمانية الطبي

 وذكر أخ الفقيد "إن الفقيد محمود قد توجه إلي مركز النعيم الصحي نتيجة لتعرضه لنوبة سكلر وارتفاع في درجة حرارة جسمه، عدة مرات الاسبوع الماضي، وفي عصر يوم السبت ساءت حالته فنقل علي إثرها بالإسعاف إلي قسم الرعاية اليومية بمركز أمراض الدم الوراثية، ونتيجة عدم وجود سرير شاغرنقل بعد ذلك إلي غرفة في قسم الطوارئ من دون متابعة ورعاية لحالته، حيث ساءت حالته ونقل لقسم الإنعاش بقسم الطوارئ بمجمع السلمانية الطبي، ومن ثم نقل إلي قسم العناية المركزة بالمجمع نفسه وخلال الليلتان التي بقي فيهما في القسم ذاته كانت هناك عدة محاولات لإنعاشه إلا أن وافته المنية فجر هذا اليوم"
 

 ومع انتشار خبر وفاته عم الحزن بين مرضى السكلر وشاركهم الحزن كلا من الطاقمين الطبي والتمريضي وكل من تعرف عليه، وبهذا فقد نعي النائب الثاني للأمين العام بجمعية البحرين لرعاية مرضي السكلر، محمد موسي الفقيد بقوله: "إن مرضي السكلر ودعوا أحد أخوتهم خيرة الشباب لما يملكه الفقيد من حسن الخلق والسيرة، فلقد كان نعم الشاب المؤدب والأب، وعلى رغم ما كان يعانيه من مضاعفات وآلام من مرض السكلر إلا أن الابتسامة والعطاء كانتا صفاته".

 

طباعة : نشر:
 
يرجى كتابة التعليق هنا
الاسم
المدينة
التعليق
من
رمز التأكيد Security Image
 
جميع الحقوق محفوظة لشبكة النعيم الثقافية © 2003 - 2017م