قالوا

 الإنسان مدني بالطبع لا يستطيع اعتزال الناس والانفراد عنهم لأن اعتزالهم باعث على استشعار الغربة و الوحشة والإحساس بالوهن والخذلان من أجل ذلك كان الإنسان تواقاً إلى اتخاذ الخلان و الأصدقاء ليكونوا له سنداً وسلواناً يسرون عنه الهموم ويخففون عنه المتاعب

الشيخ أحمد أبوعلي
هل هذا تخصصي؟   |   رايةُ الغريفي   |   انت اختياري   |    رزق الأخ حمزة ميرزا جاسم مرهون بمولوده البكر " علي " 22 / 8 / 2016    |   النعيم يتأهل رسمياً في دورة المراكز الشبابية    |    أفراح عائلة الحاج علي إبراهيم العفو [ حسين ] 26 / 8 / 2016    |    ناصر حبيب العالي يدخل القفص الفضي 22 / 8/ 2016م    |    الحاج عقيل خليل نوح (أبوعلي) على السرير الأببض    |    أفراح عائلة أبو حبيبة [ محمود ] 26 / 8 / 2016م    |    الأخ يوسف ناجي يرزق بـ ღ‎✿☀ إسراء✿☀ღ‎   |   
 
 الصفحة الرئيسية
 نبذة تاريخية
 أنشطة وفعاليات
 مقالات
 تعازي
 شخصيات
 أخبار الأهالي
 إعلانات
 النعيم الرياضي
 تغطيات صحفية
 ملف خاص
 خدمات الشبكة
 المكتبة الصوتية
 معرض الصور
 البث المباشر
 التقويم الشهري
 أرسل خبراً
 اتصل بنا
 
تغطيات صحفية
 
جمعيتا "الصم" و"مرضى السكلر" تؤبّنان الشاب سعيد بوعلي
شبكة النعيم الثقافية - صحيفة الوسط البحرينية - 2015/01/25 - [الزيارات : 1428]

نظمت جمعيتا "الصم البحرينية" و"البحرين لرعاية مرضى السكلر"، حفلاً تأبينياً مشتركاً، بمناسبة مرور أربعين يوماً على رحيل الشاب سعيد بوعلي، الذي توفي في العشرين من صفر الماضي، نتيجة مضاعفات مرض السكلر.

الحفل الذي أقيم مساء الخميس الماضي (22 يناير/ كانون الثاني 2015) في مأتم النعيم الغربي، حضره عدد كبير من أعضاء الجمعيتين، وعائلة الفقيد وأهالي المنطقة، حيث استهلت بمجلس عزاء ألقاه السيد أحمد الغريفي، حيث نوّه بأخلاق الفقيد وحسن سيرته وتعامله ومشاركته في الأنشطة الاجتماعية والمناسبات الدينية.

واشتمل الحفل على كلمةٍ لنائب رئيس جمعية الصم عقيل علي، استذكر فيها ذكرياته مع الفقيد، حيث نوّه بسيرته الحسنة في المجتمع، وتقديمه يد المساعدة لأخوانه وزملائه. وقال: "كان يشارك معنا في مختلف الفعاليات، ومنها على سبيل المثال المشاركة في تنظيم فعاليات أسبوع الأصم العربي الذي ننظمه كل عام".

وأشار إلى اهتمامه بطفله الوحيد حيث كان يصحبه دائماً معه في كل المناسبات، وهو درس لنا في العناية بأطفالنا وأولادنا".

وأضاف: "لقد تميّز الفقيد رحمه الله بالطيبة والبشاشة والأخلاق وحسن التعامل مع الجميع. نحن أصدقاؤك وأخوانك وأخواتك في الجمعية، الذين تربطنا بك علاقات أخوية قوية، أيها الأب الحنون والأخ والصديق العزيز... لقد رحلت عنا ولكنك لم تغادر قلوبنا. فروحك ترفرف معنا، ونسأل الله أن يجعل مثواك الجنة".

وألقى رئيس جمعية رعاية مرضى السكلر زكريا الكاظم كلمة أعرب فيها عن أسفه لعدم تمكنه والجمعية من خدمة الراحل أو مساعدته، فقد تبلغ باسمه بعد وفاته. كما ألقى أخ الفقيد كلمةً باسم العائلة، شكر فيها الحضور على مواساتهم في هذا المصاب.

طباعة : نشر:
 
يرجى كتابة التعليق هنا
الاسم
المدينة
التعليق
من
رمز التأكيد Security Image
 
جميع الحقوق محفوظة لشبكة النعيم الثقافية © 2003 - 2017م