قالوا

 الإنسان مدني بالطبع لا يستطيع اعتزال الناس والانفراد عنهم لأن اعتزالهم باعث على استشعار الغربة و الوحشة والإحساس بالوهن والخذلان من أجل ذلك كان الإنسان تواقاً إلى اتخاذ الخلان و الأصدقاء ليكونوا له سنداً وسلواناً يسرون عنه الهموم ويخففون عنه المتاعب

الشيخ أحمد أبوعلي
هل هذا تخصصي؟   |   رايةُ الغريفي   |   انت اختياري   |    رزق الأخ حمزة ميرزا جاسم مرهون بمولوده البكر " علي " 22 / 8 / 2016    |   النعيم يتأهل رسمياً في دورة المراكز الشبابية    |    أفراح عائلة الحاج علي إبراهيم العفو [ حسين ] 26 / 8 / 2016    |    ناصر حبيب العالي يدخل القفص الفضي 22 / 8/ 2016م    |    الحاج عقيل خليل نوح (أبوعلي) على السرير الأببض    |    أفراح عائلة أبو حبيبة [ محمود ] 26 / 8 / 2016م    |    الأخ يوسف ناجي يرزق بـ ღ‎✿☀ إسراء✿☀ღ‎   |   
 
 الصفحة الرئيسية
 نبذة تاريخية
 أنشطة وفعاليات
 مقالات
 تعازي
 شخصيات
 أخبار الأهالي
 إعلانات
 النعيم الرياضي
 تغطيات صحفية
 ملف خاص
 خدمات الشبكة
 المكتبة الصوتية
 معرض الصور
 البث المباشر
 التقويم الشهري
 أرسل خبراً
 اتصل بنا
 
النعيم الرياضي
 
الشباب يوقف انطلاقة توبلي ويسلك طريق «سداسية الكبار» الصحيح
شبكة النعيم الثقافية - صحيفة الوسط البحرينية - 2015/01/21 - [الزيارات : 1664]

بعد مباراة تفوق فيها في كل شيء وتألق فيها كمجموعة في دوري كبار اليد

الشباب يوقف انطلاقة توبلي ويسلك طريق «سداسية الكبار» الصحيح

بات الشباب في السكة الصحيحة نحو «سداسية الكبار» لدوري الاتحاد البحريني لكرة اليد لفئة الكبار بعد فوزه المستحق على توبلي بنتيجة 33-29 في افتتاح الجولة الثامنة من الدور التمهيدي، وأنهى الشوط الأول لصالحه أيضا بنتيجة 15-11، وأصبح بذلك رصيده 17 نقطة في المركز الخامس، فيما صار رصيد توبلي 20 نقطة.

وقدم توبلي والشباب مباراة جيدة المستوى من الناحية الفنية بشكل عام، الشباب كان الأطرف الأفضل من جميع النواحي، ويلحظ ذلك منذ البداية، على مستوى الدفاع والحراسة والاستراتيجية الهجومية التي نجحت في خلق فرص التسجيل من كل المراكز دون استثناء، كما أنه واضح أن الحضور الذهني لديه أفضل بكثير.

وتغلب الشباب على الظروف التي مر بها مع انتصاف الشوط الأول إذ خسر جهود عبدالله السلاطنة للاستبعاد ثم تميم المولاني للإيقاف، إلا أن حسين القيدوم تألق بشكل لافت في الأول وأخذ حسين مكي وآدم النشيط وحسين رضي نجومية الشوط الثاني، بينما عاب على توبلي الأخطاء الفردية الهجومية وسوء التنظيف في الدفاع وتواضع مستوى الحراسة.

وبالعودة لأحداث المباراة، بدأ توبلي مدافعا بطريقة 6/صفر، بينما الشباب بطريقة 5/1 بتقدم حسين مجيد باتجاه كميل محفوظ، وحملت البداية أفضلية للشباب الذي تقدم 4-2 مع حلول الدقيقة السابعة على رغم نقصه العددي لإيقاف تميم المولاني لتماسكه الدفاعي.

وفك محمود الونة العقم الهجومي لفريقه باختراقات الجناح الأيسر في الوقت الذي وجد الخط الخلفي المعاناة بسبب قوة الدفاع الشباب والحراسة ممثلة في حسين القيدوم وقاده للتعادل 5-5 مع الدقيقة 13 التي شهدت خروج وائل أنور للإيقاف

وشهدت الدقيقة 14 إيقاف أحمد طراده وتميم المولاني من جديد لمدة دقيقتين، ووسط ذلك تمكن الفريق الشبابي من التقدم بفارق 3 أهداف 9-6 مع الدقيقة 17 مترجما أخطاء توبلي الهجومية بالتسجيل عبر الهجوم الخاطف بواسطة حسين رضي.

وعوقب آدم النشيط بالإيقاف لمدة دقيقتين ثم أشهرت البطاقة الحمراء في وجه عبدالله السلاطنة لمخاشنته وائل أنور، غير أن تألق القيدوم أبقى الشباب متقدما بفارق 3 أهداف 11-8 مع الدقيقة 23 التي شهدت إيقاف جديد لوائل أنور.

وفي الوقت الذي تواصلت فيه السلبية الهجومية التوبلانية بفعل التماسك الدفاعي في الشباب، تمكن الأخير من توسيع الفارق لمصلحته إلى 5 أهداف 14-9 بفضل تحركات تميم المولاني على الدائرة ونزول أحمد عبدالإمام كدائرة ثان، ثم انتهى الشوط الأول شبابيا بنتيجة 15-11.

وبعد بداية قوية لتوبلي، عاد الشباب ليمسك بزمام الأمور بالدفاع القوي والهجوم الخاطف وعاد لفارق الـ5 أهداف 20-15 مع الدقيقة 8، وساعده في ذلك خروج طراده للإيقاف لمدة دقيقتين، وفيما عرف الشباب طريق المرمى بالاختراقات مع العمق والتصويبات القريبة بواسطة حسن مكي، تمكن توبلي من التسجيل بتصويبات كميل محفوظ وتحولت النتيجة لـ 23-18 مع الدقيقة 12.

واستفاد توبلي من خروج أحمد عبدالإمام وآدم النشيط لمدة دقيقتين وقلص الفارق إلى 3 أهداف 23-20 مع الدقيقة 14 التي شهدت إيقاف شبابي جديد لمحمد النشيط، وتواصلت العقوبات وشملت المولاني وأحمد السيد علي وقاد حسين مكي الشباب لفارق الـ 5 أهداف 28-23 مع الدقيقة 20، وانتهت فيما بعد بنتيجة 33-29، أدارها محمد رضي حبيب وعلي الشمروخ.

 

طباعة : نشر:
 
يرجى كتابة التعليق هنا
الاسم
المدينة
التعليق
من
رمز التأكيد Security Image
 
جميع الحقوق محفوظة لشبكة النعيم الثقافية © 2003 - 2017م