قالوا

 الإنسان مدني بالطبع لا يستطيع اعتزال الناس والانفراد عنهم لأن اعتزالهم باعث على استشعار الغربة و الوحشة والإحساس بالوهن والخذلان من أجل ذلك كان الإنسان تواقاً إلى اتخاذ الخلان و الأصدقاء ليكونوا له سنداً وسلواناً يسرون عنه الهموم ويخففون عنه المتاعب

الشيخ أحمد أبوعلي
هل هذا تخصصي؟   |   رايةُ الغريفي   |   انت اختياري   |    رزق الأخ حمزة ميرزا جاسم مرهون بمولوده البكر " علي " 22 / 8 / 2016    |   النعيم يتأهل رسمياً في دورة المراكز الشبابية    |    أفراح عائلة الحاج علي إبراهيم العفو [ حسين ] 26 / 8 / 2016    |    ناصر حبيب العالي يدخل القفص الفضي 22 / 8/ 2016م    |    الحاج عقيل خليل نوح (أبوعلي) على السرير الأببض    |    أفراح عائلة أبو حبيبة [ محمود ] 26 / 8 / 2016م    |    الأخ يوسف ناجي يرزق بـ ღ‎✿☀ إسراء✿☀ღ‎   |   
 
 الصفحة الرئيسية
 نبذة تاريخية
 أنشطة وفعاليات
 مقالات
 تعازي
 شخصيات
 أخبار الأهالي
 إعلانات
 النعيم الرياضي
 تغطيات صحفية
 ملف خاص
 خدمات الشبكة
 المكتبة الصوتية
 معرض الصور
 البث المباشر
 التقويم الشهري
 أرسل خبراً
 اتصل بنا
 
النعيم الرياضي
 
الشباب يستعيد صدارة دوري شباب اليد بنقاط الاتفاق
شبكة النعيم الثقافية - 2014/12/09 - [الزيارات : 1765]

النجمة مع الأهلي والدير مع البحرين اليوم

الشباب يستعيد صدارة دوري شباب اليد بنقاط الاتفاق

استعاد الشباب صدارة دوري الإتحاد البحريني لكرة اليد لفئة الشباب وبشكل حصري بعد فوزه المستحق على الاتفاق لحساب الجولة الخامسة من الدور التمهيدي بالأمس وذلك بنتيجة 40-29 وإنتهى الشوط الأول لصالحه بنتيجة 21-12، ليرفع بذلك رصيده لـ 15 نقطة متفوقا على أقرب ملاحقيه باربار بثلاث نقاط ولكنه لعب مباراة إضافية، وبذلك تعرض الاتفاق للخسارة الثانية وأصبح رصيده 8 نقاط.

ولحساب الجولة الخامسة أيضا، تغلب سماهيح على أم الحصم بنتيجة 26-25 ليحقق فوزه الأول في منافسات الدوري بعد 4 خسائر، بينما أصبح رصيد أم الحصم بهذه الخسارة 7 نقاط من 4 هزائم وإنتصار وحيد على الدير، كما تختتم الجولة اليوم الثلاثاء بإقامة لقاء الأهلي مع النجمة في الخامسة مساء بعد ذلك الدير مع البحرين.

وقدم الشباب مع الاتفاق مباراة متواضعة المستوى ولم ترتقي للمستوى المتوقع، وفرض الفريق الشبابي أسلوبه بعد الدقائق الخمس الأولى بالدفاع القوي والتحول السريع في الهجوم الخاطف، ووجد الفريق الإتفاقي معاناة في الجانب الهجومي بسبب محدودية الخيارات والإعتماد الكلي على علي القطيري مما أوقعه في أخطاء تم إستغلالها على النحو الصحيح ولولا تدخلات الحراسة الإتفاقية في عدد من الهجمات لكانت النتيجة مختلفة مع نهاية الشوط الأول، وفي الثاني تراجع أداء الشباب الدفاعي على وجه الخصوص لذلك صارت المواجهة أقرب للتكافء.

وبالعودة لأحداث المباراة، بدء الشباب مدافعا بطريقة 6/صفر، وكذلك الاتفاق، وحملت البداية أفضلية نسبيا للثاني توجها بالتقدم 3-1 مع إنقضاء الدقيقة الثالثة مستفيدا من أخطاء الشباب الهجومية وبفضل تصويبات علي القطيري المباغته من الخط الخلفي، غير أن الشباب دخل بعد ذلك سريعا وتمكن من تسيد المباراة دفاعا وهجوما وحول تأخره لتقدن بفارق 4 أهداف خلال 6 دقائق فقط 8-4 مع الدقيقة التاسعة.

وفيما لم تتحسن الوضعية الهجومية للإتفاق الذي ظل يعاني في هجومه المنظم، استفاد من الأخطاء الفردية الشبابية أثناء الهجوم الخاطف وتمكن من التسجيل، وتحولت النتيجة لـ 11-7 مع الدقيقة 15 التي شهدت خروج محمود السلاطنة للإيقاف لمدة دقيقتين، ومع عودته عوقب زميله قاسم محمد خليل غير أن الاتفاق لم يستفد من ذلك وظل فارق الـ 5 أهداف 13-8 مع الدقيقة 20، بعد ذلك صارت النتيجة 20-12 مع الدقيقة 29 ولولا براعة الحراسة الإتفاقية لكانت النتيجة مختلفة، ثم إنتهى الشوط 21-12.

ومع بداية الشوط الثاني، اختفى التفوق الشبابي الملفت منذ الدقائق الأولى للشوط الأول، وفيما لم يستطع دفاع الاتفاق إيقاف الشبابيين عن التسجيل بسبب قوة الخط الخلفي بقيادة فاضل الحداد، تحسن المردود الهجومي للدور الذي لعبه محمد العصفور وتصويباته من الخط الخلفي بالإضافة إلى إختراقات السيد علي طالب، وتحولت النتيجة لـ 24-23 مع الدقيقة 18، وانتهت المباراة فيما بعد بنتيجة 40-29 أدارها علي الشمروخ ومحمد رضي حبيب.

طباعة : نشر:
 
يرجى كتابة التعليق هنا
الاسم
المدينة
التعليق
من
رمز التأكيد Security Image
 
جميع الحقوق محفوظة لشبكة النعيم الثقافية © 2003 - 2017م