قالوا

 الإنسان مدني بالطبع لا يستطيع اعتزال الناس والانفراد عنهم لأن اعتزالهم باعث على استشعار الغربة و الوحشة والإحساس بالوهن والخذلان من أجل ذلك كان الإنسان تواقاً إلى اتخاذ الخلان و الأصدقاء ليكونوا له سنداً وسلواناً يسرون عنه الهموم ويخففون عنه المتاعب

الشيخ أحمد أبوعلي
هل هذا تخصصي؟   |   رايةُ الغريفي   |   انت اختياري   |    رزق الأخ حمزة ميرزا جاسم مرهون بمولوده البكر " علي " 22 / 8 / 2016    |   النعيم يتأهل رسمياً في دورة المراكز الشبابية    |    أفراح عائلة الحاج علي إبراهيم العفو [ حسين ] 26 / 8 / 2016    |    ناصر حبيب العالي يدخل القفص الفضي 22 / 8/ 2016م    |    الحاج عقيل خليل نوح (أبوعلي) على السرير الأببض    |    أفراح عائلة أبو حبيبة [ محمود ] 26 / 8 / 2016م    |    الأخ يوسف ناجي يرزق بـ ღ‎✿☀ إسراء✿☀ღ‎   |   
 
 الصفحة الرئيسية
 نبذة تاريخية
 أنشطة وفعاليات
 مقالات
 تعازي
 شخصيات
 أخبار الأهالي
 إعلانات
 النعيم الرياضي
 تغطيات صحفية
 ملف خاص
 خدمات الشبكة
 المكتبة الصوتية
 معرض الصور
 البث المباشر
 التقويم الشهري
 أرسل خبراً
 اتصل بنا
 
مقالاتالشاعر مهدي عبدالغني
 
هـمـسـة (89) مـن أريــده
شبكة النعيم الثقافية - 2013/10/01 - [الزيارات : 2154]

    ما أريد اللي نكر صدقي و صداقة عمري له و مـا أريـد اللي تخلى و راح عني و ما سأل

    و الـ يبيع ابشخصي تتوقع فـي قلبي أقبله ؟ لا و حــق الله و رسـولـه و الـكـتـاب اللي نـزل

    و مـا أريـد اللـي أخـذنـي فـي حـيـاته مسألة مــرة يـكـتـبـنـي و يـمـحّـيـنـي و يحولني لحل

    مـن أريــده فـي حـيـاتـي و أوفي له و أتحمله أولاً يـــفــهــم شــروطــي أولاً قــبــل الــزعــل

    مــن أريــده لازم ان يــكــون بــانــي مــنــزلـه فـي قـلُـب كل من يعرفه و بالـمـحـبـة لـه وصٓل

    صـادق و وافـي و واضـح مـع ناسه و كل هله مـخـلـص ابـذاتــه و يــروي مــن حـواليـنه أمل

    من قٓبٓل بـِ اشروطي هذي قلبي قبلي استقبله و اللـي رافض هـذا كيفه ما لي عنده أي عمل

    حــتـى لو لا قـدّر الله و تـالـي صـارت مشكلة ما يـكـون الـحـق عليي ... على كل واحد قـبٓـل

    قبل ان توقع عقد الصداقة بينك و بين الاخرين ارفع الحجة عنك بتوضيح مبادئك و أولوياتك حتى لا يقعوا في المحظور فمن يريد صداقتك سيقبل

    .. الثلاثاء .. 1 أكتوبر 2013 مـهـدي عـبـدالـغـني

طباعة : نشر:
 
يرجى كتابة التعليق هنا
الاسم
المدينة
التعليق
من
رمز التأكيد Security Image
 
جميع الحقوق محفوظة لشبكة النعيم الثقافية © 2003 - 2017م