قالوا

 الإنسان مدني بالطبع لا يستطيع اعتزال الناس والانفراد عنهم لأن اعتزالهم باعث على استشعار الغربة و الوحشة والإحساس بالوهن والخذلان من أجل ذلك كان الإنسان تواقاً إلى اتخاذ الخلان و الأصدقاء ليكونوا له سنداً وسلواناً يسرون عنه الهموم ويخففون عنه المتاعب

الشيخ أحمد أبوعلي
هل هذا تخصصي؟   |   رايةُ الغريفي   |   انت اختياري   |    رزق الأخ حمزة ميرزا جاسم مرهون بمولوده البكر " علي " 22 / 8 / 2016    |   النعيم يتأهل رسمياً في دورة المراكز الشبابية    |    أفراح عائلة الحاج علي إبراهيم العفو [ حسين ] 26 / 8 / 2016    |    ناصر حبيب العالي يدخل القفص الفضي 22 / 8/ 2016م    |    الحاج عقيل خليل نوح (أبوعلي) على السرير الأببض    |    أفراح عائلة أبو حبيبة [ محمود ] 26 / 8 / 2016م    |    الأخ يوسف ناجي يرزق بـ ღ‎✿☀ إسراء✿☀ღ‎   |   
 
 الصفحة الرئيسية
 نبذة تاريخية
 أنشطة وفعاليات
 مقالات
 تعازي
 شخصيات
 أخبار الأهالي
 إعلانات
 النعيم الرياضي
 تغطيات صحفية
 ملف خاص
 خدمات الشبكة
 المكتبة الصوتية
 معرض الصور
 البث المباشر
 التقويم الشهري
 أرسل خبراً
 اتصل بنا
 
مقالاتالأستاذ علي السلاطنة
 
ll الأستاذ علي السلاطنة ll في ذكرى الشهيد محمد جمعة ... تاريخ وذكريات
شبكة النعيم الثقافية - 2013/04/07 - [الزيارات : 3826]

السابع من أبريل 2002م، قربان آخر يقدمه شعب البحرين من اجل القضية الفلسطينية، ذاع الخبر في مدرسة السلمانية بأن المصاب في مسيرة السفارة الأمريكية قد استشهد، اختل الوضع في المدرسة، غالبية الطلبة توجهوا إلى المشرحة بمستشفى السلمانية على بعد 400 متر من المدرسة.

انطلقت الجنازة من مستشفى السلمانية إلى قرية السنابس، حيث تم تغسيل الشهيد، وبعد الظهر سار الآلاف خلف الجنازة من قرية السنابس حتى الشاخورة، هاتفين بالموت لآل خليفة والموت لأمريكا وإسرائيل فكان أول شهيد في انتفاضة الأقصى من خارج الاراضي الفلسطينية، وثاني شهيد بحراني في سبيل القضية الفلسطينية، وأول مسمار في نعش المشروع الإصلاحي المزعوم، احاول هنا سرد جزء بسيط من تاريخ التضامن البحراني مع القضية الفلسطينية.


1. البداية، السفير الأمريكي يستفز الشعب، حداد على قتلى الصهاينة.

في يوم الأربعاء 3/4/2002 عقد مؤتمر (نموذج محاكاة الأمم المتحدة) الذي يقيمه نادي روتاري المنامة بشكل سنوي بالتعاون مع بيت الامم المتحدة في البحرين، وبمشاركة قرابة 450 مدعواً من طلبة مدارس البحرين وأولياء أمورهم، وضيوف الشرف من 8 سفارات عربية وأجنبية.

بدأ المؤتمر بكلمات ضيوف الشرف وكان من ضمنهم السفير الأمريكي رونالد نيومان، وبعد بعد استعراض كلمات الشرف بدأ الطلبة بتمثيل نموذج يحاكي الجمعية العامة للأمم المتحدة، وعندما وصلت الكلمة للطالب الذي يمثل مندوب فلسطين في الجمعية، افتتح الطالب مداخلته بطلب الوقوف دقيقة حداد على أرواح الشهداء الفلسطينين، كان الوضع طبيعياً، حتى اذا انتهت دقيقة الحداد تدخل السفير الأمريكي ـ دون استئذان ـ في فقرات الحفل وطلب من الحضور الوقوف دقيقة حداد على الضحايا الاسرائيلين !!! ان التدخل في فقرات الحفل ودون استئذان يعد قلة أدب فما بالك بمثل هكذا طلب في بلد عربي مسلم مؤيد للمقاومة الفلسطينية. اضطرب الحفل، غضب أولياء ألأمور كان هذا الطلب بمثابة اهانة لشعب البحرين، ولذلك كان الرد بتنظيم مسيرة استنكارية حاشدة نحو السفارة الأمريكية.


2. البحرين تشتعل غضباً من أجل فلسطين.

كان الوضع في البحرين مضطرباً في ظل الانقلاب على الميثاق وصدور دستور المنحة 14/2/2002م، وكذلك كان الوضع في فلسطين بعد مرور سنة ونصف على اشتعال انتفاضة الأقصى في 28/9/2000م، إذ دخلت فلسطين مرحلة عسكرة الانتفاضة حيث صعدت الفصائل الفلسطينية من عملياتها الاستشهادية، ورد الصهاينة بالإمعان في القتل والأجرام وهذا ما أثار موجة غضب اجتاحت الدول العربية والإسلامية، خصوصاً بعد مجازر مخيم جينين مطلع ابريل 2002م. وتأتي مجزرة جنين في الوقت الذي لم ينسى فيه الناس صورة الشهيد محمد الدرة وهو يقتل بين يدي والده، والشهيدة الرضيعة ايمان حجو ذات الأربعة أشهر.

كان تصرف السفير الأمريكي بمثابة سكب الزيت على النار، فاحتشد الآلاف في عصر الجمعة 5/4/2002م في مسيرة مركزية مهيبة، سارت من مسجد الصبور في الزنج الى السفارة الأمريكية. أعلام فلسطين وحزب الله وحماس وصور قادة المقاومة وخصوصاً السيد حسن نصر الله تملئ المسيرة، والهتافات تدوي بالموت لأمريكا وإسرائيل، والمطالبة بإغلاق السفارة والقاعدة الأمريكية وكان من ضمن الشعارات السائدة وقتها:-

‌أ.لا قواعد أمريكية في البحرين الاسلامية.
‌ب. نطالب الحكومة بإغلاق السفارة.
‌ج. من رام الله للبحرين شعبٌ واحد لا شعبين.
‌د. خيبر خير يا صهيون، جيش محمد قادمون.
هـ . نحن لسنا ارهابيون .. انما الارهابي شارون..

الهجوم على السفارة الامريكية

سارت المسيرة على خير ما يرام، وتخللها حرق الأعلام الصهيونية والأمريكية، وما ان وصلت الجماهير الى حدود السفارة الأمريكية حتى فلت الوضع، وتصاعدت مشاعر الغضب، فأقدمت الجماهير على رشق السفارة الأمريكية بالحجارة وقنابل المولوتوف مما تسبب في احراق اجزاء كبيرة من سور السفارة وحديقتها وبعض اجهزة البث والاستقبال، في حين قام آخرون بتسلق السور وإسقاط العلم الأمريكي ونصب العلم الفلسطيني مكانه لتندلع مواجهات شرسة بين الجمهور والمرتزقة، وانتهى المواجهة بالعديد من الاصابات أغلبها كانت عبارة عن اختناق إلا أن هناك مصاباً في حالة حرجة، حيث اصيب برصاصة مطاطية في رأسه قرب محجر العين اليمنى، وأدخل الى غرفة الانعاش بمستشفى السلمانية الطبي.


3. الغضب يتصاعد، والتلفزيون يغطي الاحداث.

استمرت المسيرات بشكل يومي في كافة مناطق البحرين، أذكر انني شاركت في مسيرة قرية ابوصيبع وما جاورها من قرى، ( لا اذكر ان كانت في نفس يوم المسيرة أو في اليوم التالي) حيث سارت المسيرة من دوار ابوصيبع- كرانة حتى كوبري القدم ثم عادت الى موقع انطلاقها، وقد أعلن في نهاية المسيرة عن الحالة الصحية للمصاب محمد جمعة من قرية الشاخورة، حيث استقرت حالته، وتم الدعاء بالشفاء العاجل له وبالنصر للمقاومة.


اعتصام أمام الأمم المتحدة

كان تلفزيون البحرين يغطي الأحداث وقتها في محاولة لاصطناع الديمقراطية والحياد، أو ربما لامتصاص غضب الشارع، وأذكر ان من ضمن ما عرضه التلفزيون مسيرة المحرق، والتي كان يقودها المناضل والفنان سالم سلطان، وكذلك اعتصام جماهيري أمام بيت الأمم المتحدة.


4. اعلان الاستشهاد والتشييع.

في يوم الأحد 7/4/2002م، وفي اثناء الفسحة، ذاع خبر استشهاد المصاب في المسيرة، محمد جمعة الشاخوري، 24 سنة، من قرية الشاخورة ويعمل موظفاً في مستشفى السلمانية، متزوج حديثاً. اضطرب اليوم الدراسي وانتقل الطلبة للمشرحة. يروي بعض الناس أن المخابرات كانت تريد دفن الشهيد سراً لعدم اثارة الوضع والتشويش على ما يسمى بمشروع الاصلاح وإعلان المملكة 14/2/2002م، وكان لحضور الجماهير للمشرحه دوره في افشال مخطط الحكومة

الشيخ الجمري رحمه الله والسيد الغريفي
والشيخ عيسى قاسم حفظهم الله في تغسيل الشهيد

سارت الجنازة من المشرحة الى قرية السنابس حيث اجتمع العلماء هناك يتقدمهم القائد المجاهد الشيخ عبدالأمير الجمري رحمه الله. عم الحزن أرجاء البحرين، تم تغسيل الشهيد في السنابس، وبدأت مراسم التشييع بعد الظهر من قرية السنابس الى قرية الشاخورة في موكب مهيب. تقدم الموكب صورة كبيرة للشهيد، ثم النعش الملفوف بالعلم الفلسطيني. اعلام فلسطين والمقاومة اللبنانية، و الصيحات تتعالى بالموت لاسرائيل وأمريكا وآل خليفة.

كانت مشاعر السخط قد تصاعدت ضد العائلة المالكة بعد الانقلاب على الميثاق وإصدار دستور المنحة 2002م، وصدور قانون 56 لعام 2002م والذي منح القتلة والجلادين في انتفاضة التسعينات حصانة ضد الملاحقة القانونية، فكان استشهاد محمد جمعة، بمثابة أول مسمار في نعش مشروع الاصلاح المزعوم الذي أعلن عن وفاته يوم 14/2/2002م.

الجثمان الطاهر موشحاً بالعلم الفلسطيني

كان أول شهيد في انتفاضة الاقصى من خارج فلسطين، وكان ثاني شهداء البحرين من أجل القضية الفلسطينية ، فقد كان الشهيد مزاحم عبدالحميد الشتر أول قربان تقدمه البحرين من أجل فلسطين حيث استشهد في 21/6/1982م عند الاجتياح الصهيوني للبنان، حيث كان متطوعاً في صفوف المقاومة الفلسطينية هناك.

أول قرابين البحرين من أجل فلسطين الشهيد مزاحم الشتر

 انتشرت صور الشهيد في كل مكان، وأقيمت حملات التبرع من اجل فلسطين، كما هوجمت عدد من المحلات والمطاعم الامريكية ومن ضمنها فروع لماكدونالدز وكنتاكي، وتصاعدت حملة المقاطعة، وقبل هذا وذاك، خصص صندوق النعيم الخيري حصيلة حملة الأمام الحسين عليه السلام للتبرع بالدم لدعم الانتفاضة، وقد كانت لهذه الخطوة النوعية القوية أثر كبير جداً لدرجة ان وزير الصحة الصهيوني نسيم دهان دعا الولايات المتحدة للتصدي للصندوق معتبراً اياه منظمة داعمةً للارهاب. من جانب آخر، أعلنت المقاومة الاسلامية في لبنان عن اطلاق اسم الشهيد محمد جمعة على احدى سراياها، وقد كان ذلك في احتفال كبير بمناسبة الذكرى الثانية لهزيمة العدو الصهيوني في لبنان 25/5/2000، وقد تخلل العرض استعراضٌ عسكري، وقد تقدمت السرية صورة كبيرة للشهيد، وكان لهذا للتكريم أثر كبير في نفوس شعب البحرين.


5. مسيرة طلابية نحو السفارة الامريكية .

في خطوة غير متوقعة، وفي ظل مشاعر الغضب التي تعم أرجاء البحرين والبلاد العربية والاسلامية، دعا وزير التربية والتعليم د.محمد جاسم الغتم الطلبة للتظاهر دعماً للقضية الفلسطينية في يوم الأربعاء 10/4/2002م. تظاهر الطلبة في جميع مدارس البحرين، وحتى الروضات، وأظن أن الجامعة شهدت مسيرة في هذا اليوم ولكني غير متأكد. كانت المسيرات في المدارس الاعدادية والابتدائية داخل أسوار المدرسة، بينما قرر طلبة الثانوية الخروج الى السفارة الامريكية مرةً أخرى.

في مدرستنا ( مدرسة السلمانية) كان لدينا العديد من المعتقلين السابقين في انتفاضة التسعينات، ويملكون خبرة جيدة في تنظيم المسيرات وإعداد اللافتات. بدأ العمل منذ الصباح الباكر، جهزت العديد من الأعلام الفلسطينية وأعلام حزب الله، وصور الشهيد محمد جمعة، بعضها ملون وبعضها بالابيض والأسود، وقد اخترنا صورة ملونة وكبيرة لتعليقها داخل صفنا. أحضر أحدهم عبوة صبغ ( رش) أزرق لكتابة اسم امريكا واسرائيل على الأرض في مسار المسيرة، كما استخدم الصبغ لرسم العلم الصهيوني على قطعة قماش بيضاء وتم احراقها لاحقاً في المسيرة.

تم تكليفنا ( صغار الطلبة – أول ثانوي) بالخروج للبحث عن قطع كارتونية نظيفة للصق الصور عليها، حيث ان الأوراق رقيقة وتتمزق بسرعة. بعد جمع ما يكفي من قطع الكارتون، توجهنا لمكتبة المدرسة وبدأنا العمل، طبعنا صور الشهيد محمد جمعة في طابعة المدرسة، وقمنا بتثبيت الصور على القطع الكارتونية باستخدام دباسات المكتبة، وقد تعاون معنا الاساتذة والادارة باعتبار أن المسيرة بدعوة من الوزير شخصياً

كنت احمل هذه الصورة في مسيرة الطلبة

في بداية الحصة الثانية ـ تقريباً ـ بدأ طلاب مدرسة النعيم المسيرة، اذ خرجوا من مدرستهم وانطلقوا عبر شارع اللؤلؤ، ليصلوا لمدرستنا، حيث ارتفعت صيحات التكبير ودخلنا المسيرة خلف طلاب النعيم وسرنا باتجاه مستشفى السلمانية، وبعدها اتجهنا على الشارع المؤدي للسفارة الامريكية شرق المستشفى. كان بعض الطلبة يحملون كتبهم معهم، في حين لم يحضر آخرون كتبهم من الأساس وبعضهم ترك كتبه في درجه، وقد شارك الاساتذة في المسيرة أيضاً.

عند مرورنا بالقرب من مستشفى السلمانية كانت هناك امرأة تصرخ علينا طالبة ً منا عدم التوجه الى السفارة الامريكية، كانت خائفة جداً وتتصرف بهستيرية، كانت تقول بانهم سيقتلون الطلبة كما قتلوا محمد جمعة، لم يبالي الطلبة كثيراً بحال تلك المرأة، إلا أن الاساتذة حاولوا تهدئتها وطمأنتها بأن المسيرة سلمية وإنها بأمر من الوزير وبالتالي لن يحدث شيء مما تخاف منه.

واصلنا المسير والتحق بنا طلبة مدرسة الشيخ عبدالعزيز وأحمد العمران، وبعدهم التحق بنا طلبة الجابرية، لتصل المسيرة لحجمها الأكبر وهي تقترب من موقع السفارة الامريكية، وتضم طلبة خمس مدارس، وما ان وصل الطلبة الى حدود النادي الأهلي وعلى بعد حوالي نصف كيلو متر عن السفارة الأمريكية حتى فوجئوا بالمرتزقة يقطعون الطريق.

مسيرة طلبة الثانوية 10/4/2002
علم فلسطين الكبير يحمله طلبة مدرسة السلمانية

لم نكن متهيئين لمواجهة مع المرتزقة، لم يكن لدينا سوى لافتاتنا وكتبنا، وعند محاولة الطلاب اكمال المسيرة وتجاوز المرتزقة بدأ اطلاق النار، الغازات الخانقة تملأ المكان، والرصاص المطاطي ينذر بوفاة شهيد جديد.

6. برادات الجزيرة تتحول إلى ملجأ، والمرتزقة يقتحمون السلمانية.


سقط العديد من الطلبة مغشياً عليهم، توجه عدد كبير من الطلبة الى برادات الجزيرة القريبة من النادي الاهلي هرباً من الغازات، وكان الخوف من الرصاص المطاطي القاتل مسيطراً. في برادات الجزيرة العديد من المصابين، ومحاولات الاسعاف مستمرة، كما ان توافد المصابين مستمر، بعض الطلبة يوزعون البصل والماء ... وفجأة ً دخل عدد من الطلبة يحملون احد اساتذتنا وقد خنقته الغازات.

قضيت فترة ً بسيطة في برادات الجزيرة حتى توقف اطلاق النار، فخرجت عائداً للمدرسة، حاملاً معي بصلتين، ولم أكد أبتعد عن المكان حتى تجدد اطلاق النار، وكان الطلبة يركضون من حولي، وانا اخشى أن أسرعت ان اسقط واسحق تحت الارجل، وان ابطأت أن يخطفنا الرصاص أو أكون صيداً ثميناً للمرتزقة. فحاولت الاسراع قدر الامكان حتى وصلت لمستشفى السلمانية، حيث ان المكان آمن ولا يمكن أن يطلق فيه النار فهناك مرضى، ودخلته من البوابة الجنوبية.

قبر الشهيد، شاهد على القضية

في مستشفى السلمانية، توجهت الى المزرعة حيث يعمل خالي إبراهيم رحمه الله، وجلست معه نتبادل اطراف الحديث، وأروي له أحداث المسيرة، وقد تناولت شيئاً من التمر والقهوة، وبعد هذه الاستراحة قفلت راجعاً للمدرسة، وعند مروري بالطريق المؤدي للباب الجنوبي لمستشفى السلمانية، لمحت المرتزقة يغطون البوابة الجنوبية، قلت لنفسي؟ هل سيقتحمون المستشفى؟ وأكملت مسيري نحو المدرسة.

في المدرسة جلست مع بعض الطلبة نتحدث عن المسيرة وأحداثها، وكل يروي ما رأى وشاهد، وكنا نتحدث عن ضرورة المشاركة في مسيرة ختام (كسار) فاتحة الشهيد عصراً، وقد قمنا بتعليق صورة ملونة للشهيد داخل الصف، وبينما نحن كذلك، سمعنا اصوات الطلقات، اقتحم المرتزقة مستشفى السلمانية، وتمت ملاحقة الطلبة في مواقف المستشفى التي غرقت في سحب الغاز السام، وهنا اعتصم عدد من اطباء المستشفى اعتداءً على انتهاك حرمة المستشفى، وانتهاك حقوق المرضى، فضلاً عن انتهاك حق الطلبة في التعبير.


7. وزير الصحة يكذب، والخواجة يتصدى للمرتزقة.

وصلت للمنزل في حدود العاشرة والنصف، وفي نشرة الساعة الحادية عشر أذاعت قناة الجزيرة خبر مسيرة الطلبة والاعتداء عليها، وقد تمت استضافة وزير الصحة فيصل رضي الموسوي، الذي نفى نفياً قاطعاً دخول المرتزقة لمستشفى السلمانية فضلاً عن قيامها باطلاق النار والغازات في المستشفى. أذكر أنني نقلت هذا التصريح لخالي رحمه الله، فما كان منه الا انفجر ضاحكاً على هذه الكذبة الغبية، أخبرني بأنه نجى من الموت بأعجوبة بعد اغراق مواقف المستشفى بالغازات، قرب موقع عمله في الزراعة القريبة من السور الجنوبي ، خصوصاً وانه كان يعاني من مرض الربو.

وفي نشرة لاحقة استضيف الناشط الحقوقي عبدالهادي الخواجة ( فرج الله عنه) وكان يتحدث من مركز الشرطة (لا اذكر أي مركز شرطة، ولا اعلم كيف تركوه يصرح للتفزيون وقتها)، أفاد الخواجة بأنه تصدى لقوات الشغب وحاول منعهم من اطلاق النار على الطلبة المسالمين، والذين لم يكونوا يحملون سوى كتبهم ولافتاتهم وأعلامهم، يكفي أنهم قتلوا شاباً قبل يومين فهل يريدون قتل آخرين؟ وأما عن سبب اعتقاله فقد لفقت له تهمة الاعتداء على عنصر أمن زوراً وبهتاناً وتم اعتقاله.

8.كسارالفاتحة.

وفي نشرة لاحقة استضيف الناشط الحقوقي عبدالهادي الخواجة ( فرج الله عنه) وكان يتحدث من مركز الشرطة (لا اذكر أي مركز شرطة، ولا اعلم كيف تركوه يصرح للتفزيون وقتها)، أفاد الخواجة بأنه تصدى لقوات الشغب وحاول منعهم من اطلاق النار على الطلبة المسالمين، والذين لم يكونوا يحملون سوى كتبهم ولافتاتهم وأعلامهم، يكفي أنهم قتلوا شاباً قبل يومين فهل يريدون قتل آخرين؟ وأما عن سبب اعتقاله فقد لفقت له تهمة الاعتداء على عنصر أمن زوراً وبهتاناً وتم اعتقاله.

توجهنا عصراً لكسار فاتحة الشهيد، بقرية الشاخورة، سارت المسيرة من مأتم الهداية بوسط الشاخورة حتى المقبرة، وكان الرادود عبدالامير البلادي يقود التشييع، وكان مستهل قصيدته.

زفاف النور تشييع الشهيد ... فيا أحرار بالتكبير عودي
زفاف النور .. عريس الحور

وفي ختام المسيرة ألقى الشيخ الجمري رحمه الله بياناً أكد فيه على مناقب الشهيد رحمه الله وضرورة محاسبة القتلة واسقاط قانون 56 الجائر، وكذلك الاستمرار في دعم المقاومة الفلسطينية.


9. علم فلسطين يرفرف في دوار اللؤلؤة.

استمراراً للمسيرات المناطقية اليومية خرج أبناء النعيم في مسيرة ضخمة شارك فيها أبناء النعيم قاطبة ً وبمشاركة خارجية قوية، وقد تقدم المسيرة علم كبير لفلسطين وصورة ضخمة للشهيد محمد جمعة (طولها 5 امتار أو اكثر) ومجسم لصواريخ الكاتيوشا، وقت تحركت المسيرة من مسجد الشيخ سالم ابو عراق متوجهةً نحو دوار اللؤلؤة ودارت عليه ثم عادت الى موقع انطلاقتها. عند وصول المسيرة الى الدوار توقفت المسيرة، ودعي المشاركون لمشاهدة استعراض للكشافة اقيم في وسط الدوار، وانتهى العرض باصطفاف الكشافة بشكل دائري، حيث المجموعة الاولى تشكل القاعدة وتصعد فوق اكتافها مجموعة أخرى، وفوقها مجموعة ثالثة وفوقهم صعد احدهم ملوحاً بالعلم الفلسطيني .. كانت هذه الحركة شيئاً فريدا ً من نوعه وقتها. وربما تكون هذه الفعالية هي أول فعالية نضالية تقام على ساحة الدوار الذي تحول بعد تسع سنوات من هذه
الحادثة الى ميدان للعزة والكرامة والحرية ورمزاً من رموز الشعب البحراني العظيم.

مع فلسطين حتى التحرير

10. لازلنا على العهد.

كان هذا جزءاً يسيراً من تاريخ التضامن البحراني مع شعب فلسطين، هذا التضامن الممتد منذ عشرات السنين حيث ساهم شعب البحرين في بناء المسجد الاقصى في الربع الأول من القرن العشرين، كما ساهمت لجنة اغاثة ايتام فلسطين في دعم الثورة الفلسطينية الكبرى 1939م، وشارك البحرانيون بقوة في مسيرات الاحتجاج على قرار تقسيم فلسطين 1947م، وشاركت كتيبة منهم في حرب 1948م. وفي العدوان الثلاثي على مصر هاجم ابناء الشعب الأبي موكب وزير الخارجية البريطاني سلوين لويد 1956م ورجموه بالحجارة. واستمرت الوقفات في 1967م و 1973م حتى تقديم أول قربان للقضية الفلسطينية عام 1982م باستشهاد مزاحم الشتر.

ولا زال العطاء مستمراً حتى ما بعد استشهاد محمد جمعة، حيث الدعم الكبير الذي لاقته المقاومة اللبنانية في 2006، وكذلك المقاومة الفلسطينية في غزة 2009م، عندما شارك خيرة اطباء البلد (د. علي العكري، د. نبيل تمام، د. رولا الصفار) في علاج جرحى العدوان الصهيوني، ولازلنا رغم الجراح نقف مع فلسطين والمقاومة، ونرفض مشاريع التطبيع التي تدار من قبل العائلة الحاكمة في البحرين.

متطوعون من قرية السنابس للدفاع عن فلسطين في حرب 1948م

باقون مع فلسطين حتى التحرير من البحر الى النهر، والعار للصهاينة العرب ولصهاينة البحرين.

والفاتحة لروح الشهيد محمد جمعة والشهيد مزاحم الشتر وأرواح شهداء النضال ضد الصهيونية.

طباعة : نشر:
 
يرجى كتابة التعليق هنا
الاسم
المدينة
التعليق
من
رمز التأكيد Security Image
 
جميع الحقوق محفوظة لشبكة النعيم الثقافية © 2003 - 2017م