قالوا

 الإنسان مدني بالطبع لا يستطيع اعتزال الناس والانفراد عنهم لأن اعتزالهم باعث على استشعار الغربة و الوحشة والإحساس بالوهن والخذلان من أجل ذلك كان الإنسان تواقاً إلى اتخاذ الخلان و الأصدقاء ليكونوا له سنداً وسلواناً يسرون عنه الهموم ويخففون عنه المتاعب

الشيخ أحمد أبوعلي
هل هذا تخصصي؟   |   رايةُ الغريفي   |   انت اختياري   |    رزق الأخ حمزة ميرزا جاسم مرهون بمولوده البكر " علي " 22 / 8 / 2016    |   النعيم يتأهل رسمياً في دورة المراكز الشبابية    |    أفراح عائلة الحاج علي إبراهيم العفو [ حسين ] 26 / 8 / 2016    |    ناصر حبيب العالي يدخل القفص الفضي 22 / 8/ 2016م    |    الحاج عقيل خليل نوح (أبوعلي) على السرير الأببض    |    أفراح عائلة أبو حبيبة [ محمود ] 26 / 8 / 2016م    |    الأخ يوسف ناجي يرزق بـ ღ‎✿☀ إسراء✿☀ღ‎   |   
 
 الصفحة الرئيسية
 نبذة تاريخية
 أنشطة وفعاليات
 مقالات
 تعازي
 شخصيات
 أخبار الأهالي
 إعلانات
 النعيم الرياضي
 تغطيات صحفية
 ملف خاص
 خدمات الشبكة
 المكتبة الصوتية
 معرض الصور
 البث المباشر
 التقويم الشهري
 أرسل خبراً
 اتصل بنا
 
مقالاتالشاعر علي السلاطنه
 
ll الشاعر علي السلاطنهll من يجيب !!!
شبكة النعيم الثقافية - 2012/09/15 - [الزيارات : 2251]

يعني ثارت كل عزوم المسلمين  •• يعني جبنا الـــذيب مــــن ذيله نقول

يعني لمريكان أساءوا للأمين  •• وصارت الأمه بأســـرها في ذهول

يعني نضرب باليسار وباليمين  •• ونستعد للحرب ونقـرعها الطبــول

يعني نطلع في مسيره ملثمين •• ونشتم ونلعن وكــل بلــوه نقـــول

يعني نحرق علم أمريكا وندين  •• يعني نستـــدعي "أوبامــا" للمثول

يعني إعدانه عرفناهم يقين  •• يعني هزتنـــا الأســـاءه للرســـول

نحمد الله واحنا كلنا موحدين  •• في المواقف والمذاهب والأصول

ندحر الكفار وكل المعتدين  •• وراية الإسلام تستعصي النـــزول

بس كثره الأسئله يامؤمنين  •• والأجابه فيهــــا ياســـاده تطـول

منهو أكثر بالاساءه للأمين  •• ومنهو للإسلام إعادي ياعــــدول

يعني احنا للرسالة صاينين •• للرسول المصطفى وآل الرســول
؛؛
من أكثر أساءه للرسول وألاسلام؟؟!
والمقدسات بيوت الله تهدم في بلاد المسلمين
والمسلمين يقتلون ويعذبون في بلاد الاسلام
من يجيب ؟؟؟؟

السبت
2012/9/15
علي الســـلاطنه

طباعة : نشر:
 
يرجى كتابة التعليق هنا
الاسم
المدينة
التعليق
من
رمز التأكيد Security Image
 
جميع الحقوق محفوظة لشبكة النعيم الثقافية © 2003 - 2017م