قالوا

 الإنسان مدني بالطبع لا يستطيع اعتزال الناس والانفراد عنهم لأن اعتزالهم باعث على استشعار الغربة و الوحشة والإحساس بالوهن والخذلان من أجل ذلك كان الإنسان تواقاً إلى اتخاذ الخلان و الأصدقاء ليكونوا له سنداً وسلواناً يسرون عنه الهموم ويخففون عنه المتاعب

الشيخ أحمد أبوعلي
هل هذا تخصصي؟   |   رايةُ الغريفي   |   انت اختياري   |    رزق الأخ حمزة ميرزا جاسم مرهون بمولوده البكر " علي " 22 / 8 / 2016    |   النعيم يتأهل رسمياً في دورة المراكز الشبابية    |    أفراح عائلة الحاج علي إبراهيم العفو [ حسين ] 26 / 8 / 2016    |    ناصر حبيب العالي يدخل القفص الفضي 22 / 8/ 2016م    |    الحاج عقيل خليل نوح (أبوعلي) على السرير الأببض    |    أفراح عائلة أبو حبيبة [ محمود ] 26 / 8 / 2016م    |    الأخ يوسف ناجي يرزق بـ ღ‎✿☀ إسراء✿☀ღ‎   |   
 
 الصفحة الرئيسية
 نبذة تاريخية
 أنشطة وفعاليات
 مقالات
 تعازي
 شخصيات
 أخبار الأهالي
 إعلانات
 النعيم الرياضي
 تغطيات صحفية
 ملف خاص
 خدمات الشبكة
 المكتبة الصوتية
 معرض الصور
 البث المباشر
 التقويم الشهري
 أرسل خبراً
 اتصل بنا
 
مقالاترضا درويش
 
ll الشاعر رضا درويش ll إلى روح ابن خالتي : : ميثم النشيط : :
شبكة النعيم الثقافية - 2012/08/16 - [الزيارات : 2776]

 

  

أشعلوا من وجـعِ الماضي قبسْ


كانَ يا مـــا كانَ نهر ٌ و انحبسْ


كان في سجنِ حسينٍ عاشــقاً


و قيود ُالعشـــق ِأحلى ما لبسْ


خط َّشعراً و هو شعرٌ خطـــــهُ

كل حرف ٍصارَ ورداً و انغرسْ


ما لقـى الجرحَ سوى مبتسماً


و الجراحاتُ لها وجـــه ٌعبـــسْ


صيرّ القضبانَ ريشاً،،راسمــاً


لوحة َالصبر،،، فما يوماً يَـأَسْ


رئـــةُ الأحـــرارِ فــي أضلاعـــهِ


تُكبِرُ الإصرارَ في كلِ نــَفَـــسْ


أنــا إنْ قلـــتُ عليـــه ِفارســـــاً


فلأن الشعــر َقد كــانَ فــــَرسْ


حـــبُ أهل البيتِ مَنْ علــــمــــّهُ


فهو في مدرسة ِالحـــبِ درَسْ


خادمُ العترة ِ في أشعـــــــارهِ


كتــــبَ الدمعة لحناً و انبجـسْ


إن بقى من سجنــــــهِ منتكساً


فإسمهُ بين الحنايــا ما انتكسْ


(ميثمُ)،،التمـــــارُ من ألـــهمـــهُ


كانَ مصلوباً و ما حسَّ أحَسْ


وقضى لكن شهيداً صابــــراً


و بشهـــرِ الله بالمـــوتِ أنــسْ


الفاتحة
 

إلى روح ابن خالتي
:: ميثم النشيط::
الذي قضى متأثرا
بمرض السجن

 

طباعة : نشر:
 
يرجى كتابة التعليق هنا
الاسم
المدينة
التعليق
من
رمز التأكيد Security Image
 
جميع الحقوق محفوظة لشبكة النعيم الثقافية © 2003 - 2017م