قالوا

 الإنسان مدني بالطبع لا يستطيع اعتزال الناس والانفراد عنهم لأن اعتزالهم باعث على استشعار الغربة و الوحشة والإحساس بالوهن والخذلان من أجل ذلك كان الإنسان تواقاً إلى اتخاذ الخلان و الأصدقاء ليكونوا له سنداً وسلواناً يسرون عنه الهموم ويخففون عنه المتاعب

الشيخ أحمد أبوعلي
هل هذا تخصصي؟   |   رايةُ الغريفي   |   انت اختياري   |    رزق الأخ حمزة ميرزا جاسم مرهون بمولوده البكر " علي " 22 / 8 / 2016    |   النعيم يتأهل رسمياً في دورة المراكز الشبابية    |    أفراح عائلة الحاج علي إبراهيم العفو [ حسين ] 26 / 8 / 2016    |    ناصر حبيب العالي يدخل القفص الفضي 22 / 8/ 2016م    |    الحاج عقيل خليل نوح (أبوعلي) على السرير الأببض    |    أفراح عائلة أبو حبيبة [ محمود ] 26 / 8 / 2016م    |    الأخ يوسف ناجي يرزق بـ ღ‎✿☀ إسراء✿☀ღ‎   |   
 
 الصفحة الرئيسية
 نبذة تاريخية
 أنشطة وفعاليات
 مقالات
 تعازي
 شخصيات
 أخبار الأهالي
 إعلانات
 النعيم الرياضي
 تغطيات صحفية
 ملف خاص
 خدمات الشبكة
 المكتبة الصوتية
 معرض الصور
 البث المباشر
 التقويم الشهري
 أرسل خبراً
 اتصل بنا
 
مقالاتحسن سلمان أبوعلي
 
.:. ثلاثُ باقـاتِ وردٍ .. للأحبَّـة
شبكة النعيم الثقافية - 2010/03/18 - [الزيارات : 2443]

 .:. ثلاثُ باقـاتِ وردٍ .. للأحبَّـة

جاء الربيعُ وجاءت معه الأفراح .. هو شهرٌ بل موسمٌ يكفيه فخراًً أنَّ في طيّاته ذكرى ولادة منقذ البشرية وسَيِّـد الكونين أبي القاسم المصطفى محمد بن عبدالله صلى الله عليه وآله الأخيار ..

 هو ربيعٌ طالما انتظره الكثيرون ليفرحوا فيه بأنفسهم وأهليهم .. بأعزَّتهم وأحبائهم وأصدقائهم .. بقريبهم وبعيدهم ..

 ربيعٌ تلوَّن زهواً واختيالاً راسماً فرحة عمرٍ للكثيرين ..

 قدَّر الله أن أكون بعيداً بجسمي عن أحبتي وأعزائي ممن رَنَى قلبي لمشاركتهم أفراح عمرهم .. فأبيتُ إلا أن أبعث قلبي بأشواقه لهم .. ليشاركهم أفراحهم عبر حروفٍ رَسَمَتْ باقاتِ ودٍّ ومحبَّةٍ ..

 أبعثُ ثلاث باقاتِ وردٍ وتهنئةٍ لأحبتي ..

 -          باقة وردٍ لعزيزي وابن عمي، الغالي الدكتور " نور الدين " بمناسبة عقد قرانه ..

 

 -          باقة وردٍ لعزيزي وصديقي وشقيق زوجتي " صالح الجد " بمناسبة زواجه ..

 -          باقة وردٍ لعزيزي وأخي وصديق عمري " حسن الخرسي " بمناسبة زواجه ..

 

 

   وأختتم حروفي بأمنياتي لهم جميعاً بحياة أسرية طيبة هانئة ..

 

 

وبالرفاه والبنين ..

 أخوكم ومحبُّكم  

   حسن أبوعلي  

 

 

 

 

 

 

 

 

 

طباعة : نشر:
 
جميع المشاركات تعبر عن رأي كاتبها
 
الاسم التعليق
صالح الجد
التاريخ :2010-03-19
عزيزي وصديقي الغالي ابو علي..

ان صمودك وصبرك امام جلاديك هو اكبر باقة ورد تقدمها لنا، وثق تماما انك الحاضر الأول في كل محافلنا.

ابوعلي
نحن وان كنا مقصرين في حقك الا اننا لن نترك قضيتك يوما ما حتى ينكسر القيد..


تحياتي لك
صالح الجد
 
يرجى كتابة التعليق هنا
الاسم
المدينة
التعليق
من
رمز التأكيد Security Image
 
جميع الحقوق محفوظة لشبكة النعيم الثقافية © 2003 - 2017م