قالوا

 الإنسان مدني بالطبع لا يستطيع اعتزال الناس والانفراد عنهم لأن اعتزالهم باعث على استشعار الغربة و الوحشة والإحساس بالوهن والخذلان من أجل ذلك كان الإنسان تواقاً إلى اتخاذ الخلان و الأصدقاء ليكونوا له سنداً وسلواناً يسرون عنه الهموم ويخففون عنه المتاعب

الشيخ أحمد أبوعلي
هل هذا تخصصي؟   |   رايةُ الغريفي   |   انت اختياري   |    رزق الأخ حمزة ميرزا جاسم مرهون بمولوده البكر " علي " 22 / 8 / 2016    |   النعيم يتأهل رسمياً في دورة المراكز الشبابية    |    أفراح عائلة الحاج علي إبراهيم العفو [ حسين ] 26 / 8 / 2016    |    ناصر حبيب العالي يدخل القفص الفضي 22 / 8/ 2016م    |    الحاج عقيل خليل نوح (أبوعلي) على السرير الأببض    |    أفراح عائلة أبو حبيبة [ محمود ] 26 / 8 / 2016م    |    الأخ يوسف ناجي يرزق بـ ღ‎✿☀ إسراء✿☀ღ‎   |   
 
 الصفحة الرئيسية
 نبذة تاريخية
 أنشطة وفعاليات
 مقالات
 تعازي
 شخصيات
 أخبار الأهالي
 إعلانات
 النعيم الرياضي
 تغطيات صحفية
 ملف خاص
 خدمات الشبكة
 المكتبة الصوتية
 معرض الصور
 البث المباشر
 التقويم الشهري
 أرسل خبراً
 اتصل بنا
 
مقالاتد. محمد سلمان أبوعلي
 
فَاصْبِرْ صَبْراً جَمِيلاً ..لك مني تحية الله ياحسن سلمان..
شبكة النعيم الثقافية - 2009/10/05 - [الزيارات : 2625]

وقد صبر عليه وآله السلام على كل المآسي والبلاء، هو وأهل البيت عليهم السلام وشيعتهم من بعدهم صابرون انشاء الله متمسكون بأهل البيت ومقتدون بوصاياهم الى يوم الدين.. نعم ياحسن يعلم الله اننا صابرون وقلوبنا كالجمار على فقدك ياأخي، ولكل منا حكاية، وكلنا معك بدعائنا وقلوبنا ياحسن.. آه لو رأيت أمي وكم هي صابرة على فقدك، تراها تقرأ القران وتدعوا لك ليلاً نهارا وهي صابرة محتسبة.. مؤمنة بالله وراضية بقضاء الله ياحسن ولكنها لا تنساك يا أخي.. وأبي ايضا صابر كما عهدناه، محباً للناس وللخير يدعوا لك بالاسحار ويناضل لأجلك في النهار.. مبتسماً بين كل الناس مؤمنا بقضاء الله وحكمه، فالظلم ياخي سينتهي والحق سيظهر بإذن الله، فالدنيا كلها شقاء وعناء..

فإن كان الله سبحانه وتعالي قد كتب علينا البلاء والشقاء في هذه الدنيا فلنعمل كما عمل الرسول صلى الله عليه وآله وسلم فنصبر صبراً جميلا، فيوم اللقاء سيظهر الحق وينكشف الضر.. لا تخف ياحسن ان الله لاينسى من ذكره وانت ياعزيزي تعرف خالقك ويحي ذكره في قلبك..

اكتب هذه الكلمات لك يا أخي، فعندما مررت بخاطري فارقني المنام وشدني ذكرك فكتبت مادار بخلجاتي فأحببت ان اخبرك إننا لن ننساك ونحن كلنا ننتظر قدومك كالابطال.. ولك مني تحية الله حتى ألقاك..

أخوك،،
محمد سلمان

طباعة : نشر:
 
جميع المشاركات تعبر عن رأي كاتبها
 
الاسم التعليق
التاريخ :2009-10-07

الجماعة القائمين على الموقع إذا تسمحون تضعون المقال كامل ورحم الله والديكم..

المشرف: المقال كامل كما أرسله صاحبه

a friend
التاريخ :2009-10-21
You made me cry with yor words Dr Mohamed
Whoever knows Hassan feèls sorry and prays day and night for him because he deserves the best and i believe that God tests only the believers and he is one of them
Soon he will fly like a bird with his bright smile among his lovers
 
يرجى كتابة التعليق هنا
الاسم
المدينة
التعليق
من
رمز التأكيد Security Image
 
جميع الحقوق محفوظة لشبكة النعيم الثقافية © 2003 - 2017م