قالوا

 الإنسان مدني بالطبع لا يستطيع اعتزال الناس والانفراد عنهم لأن اعتزالهم باعث على استشعار الغربة و الوحشة والإحساس بالوهن والخذلان من أجل ذلك كان الإنسان تواقاً إلى اتخاذ الخلان و الأصدقاء ليكونوا له سنداً وسلواناً يسرون عنه الهموم ويخففون عنه المتاعب

الشيخ أحمد أبوعلي
هل هذا تخصصي؟   |   رايةُ الغريفي   |   انت اختياري   |    رزق الأخ حمزة ميرزا جاسم مرهون بمولوده البكر " علي " 22 / 8 / 2016    |   النعيم يتأهل رسمياً في دورة المراكز الشبابية    |    أفراح عائلة الحاج علي إبراهيم العفو [ حسين ] 26 / 8 / 2016    |    ناصر حبيب العالي يدخل القفص الفضي 22 / 8/ 2016م    |    الحاج عقيل خليل نوح (أبوعلي) على السرير الأببض    |    أفراح عائلة أبو حبيبة [ محمود ] 26 / 8 / 2016م    |    الأخ يوسف ناجي يرزق بـ ღ‎✿☀ إسراء✿☀ღ‎   |   
 
 الصفحة الرئيسية
 نبذة تاريخية
 أنشطة وفعاليات
 مقالات
 تعازي
 شخصيات
 أخبار الأهالي
 إعلانات
 النعيم الرياضي
 تغطيات صحفية
 ملف خاص
 خدمات الشبكة
 المكتبة الصوتية
 معرض الصور
 البث المباشر
 التقويم الشهري
 أرسل خبراً
 اتصل بنا
 
مقالاتالاستاذ محمد جواد مرهون
 
الدورة الشهرية
شبكة النعيم الثقافية - 2009/06/30 - [الزيارات : 3074]

الدورة الشهرية

 أهل الفريق الذين هم  فيما يقارب عمري ، حيث عايشنا جميعاً  الأزمة الاقتصادية المتردية والحالة الدينية المتعثرة , فالحالة الأولى  فرضت علينا أن ينام الأخوة و الأخوات في غرفة واحدة، وفرضت علينا الحالة الثانية ، أن نكون جهلاء في أبسط أحكام ديننا و نشغل بالنا في نفي التهمة عنا بأننا (مطوعون ورجعيون) - لأننا نصلي ونصوم - من الناس الذين يدّعون آنذاك بأنهم تقدميون.

كان لا بد لي من تلك المقدمة التي أدّت بي لأن أكشف عن جهلي , إذ كنت أعتز يومياً بالاستيقاظ على وقع أذان الصبح ,وأباشر بإيقاظ إخوتي وأخواتي, حيث تضمُّنا جميعاً غرفة خشبية فوق السطح. ولم أكن أعلم حينها, إنَّ عند كل استيقاظ فإن واحدة أو أكثر من الأخوات, تلعن جهلي الذي يضطرها للقيام من فراشها وتمثيل أداء الصلاة ، لأنها معفية عنها بسبب الدورة الشهرية. والأشد من كل ذلك حين تقاوم إحداهن النهوض وتدّعي أنها صلّت , وأجيبها وأنا معمم بالجهل ، صليتِ في الحلم.

 الآن المشهد اختلف كثيراً, حيث ازداد الوعي والفهم, ومّر المجتمع بدورة إيمانية رائعة, بدأت بانطلاقة الثورة الإسلامية في إيران, التي ترجمت أفكار وتعاليم الإمام الخميني العظيم,ونخشى الآن أن  نكون في نهاية تلك الدورة الإيمانية لا الشهرية.

على الرغم من كل ذلك الوعي بأمور الدّين , إلا أن الأجيال الناشئة مازالت بحاجة إلى تثقيف وتوعية في هذا الجانب ،وهذا ما أشاهده مباشرة حين أُدعى  إلى محاضرات للمراهقين من الذكور فأجد الدهشة والاستغراب والحياء أيضا ,عندما نتكلم عن أمور تخصهم أو تخص أخواتهم فإنَّ أحد الأبناء المتدينين شكا أخته إلى أحد رجال الدين بسبب الصلاة, لأنها لم تستطع تقديم إجابة شافية, لتركها الصلاة عدة أيام من كل شهر. في هذا الصدد شرحت لابني مبكراً ما تمر به  النساء من دورة شهرية, وما يترتب عليها من صوم و صلاة, وأخبرت ابنتي ألا تتحرَّج وتنسحب إلى حجرتها حين يحين وقت الصلاة وهي معفية عنها. عند لقائي بالأمهات أفترض لهن إن إحداهن تتناول إفطارها صباحاً في شهر رمضان المبارك, وعاد أحد الأبناء من المدرسة قبل الدوام لسبب ما, وشاهد من النافذة أن والدته تهتك الصيام وتتلذذ بأطيب الطعام. فيا ترى ما  مقدار الصدمة التي تصيبه وهو متيقن أن والدته المربية والقدوة لم يعتريها أي مرض يحول بينها وبين الصيام.

فيا أيها الآباء لا تُغيِّبوا التربية الجنسية .

أخلص القول بالإشادة بدورات سن التكليف التي تقوم بها في منطقتنا اللجنتان  النسائيتان لمجلس طلبة العلوم الدينية وصندوق النعيم الخيري وكذلك الدورات في المناطق الأخرى وأشكر القائمين عليها.     

طباعة : نشر:
 
جميع المشاركات تعبر عن رأي كاتبها
 
الاسم التعليق
جابر
التاريخ :2009-07-03
الى المشرف
لا يليق بك ان تمنع مشاركة كتبتها على مقال الاخ مرهون التي اعتبره بمثابة الاب الحنون
التاريخ :2009-07-03
ليس من اللائق ان يكتب احدا مقالا يغطي وقائع عائلية بتفاصيلها المحرجة في موضوع ليس الكاتب مجبرا على عرضها.

افراد العائلة كلهم لهم خصوصياتهم ولا يحق لاي فرد منها ان يضرب منهم مثلا خصوصا البنات والنساء لايضاح فكرة او قيمة انسانية او دينية الا برضاهم.

لافراد العائلة حرمة لا يجوز انتهاكها ولو بمثل اعتباري.

عزيزنا المرهون ، يمكنك ان تعبر عن رؤيتك بدونما استخدام تفاصيل عن افراد عائلتك ، ويمكنك الاستعانة بالاساليب الادبية العامة عوضا عن هذه المصاديق التي تجعل القارئ وافراد المقال في حرج شديد
محمد جواد مرهون
التاريخ :2009-07-08
منذ انطلاقة دورات سن التكليف وأنا أدعى للمشاركة في عدد من القرى والمناطق المختلفة، وكان آخرها بتاريخ 26/6/2009 في مأتم السنابس حيث جمعت جمعية التوعية الإسلامية 350 مكلفا وكانت محاضرتي فاتحة للبرنامج وكلمة سماحة الشيح عيسى قاسم خاتمة له وابتدأت بغبطة المكلفين بهذا الاهتمام وقارنت بين أيامنا وأيامهم , وكان المقال جزءا من المحاضرة التي أشاد بها العلماء والمندوبون المرافقون من جميع المناطق.ولكني مهتم جدا برأيك وسوف يؤثر في كتاباتي القادمة والجمعة القادمة لي استكمال حوار مع الأهل على ضوء رأي
زهراء
التاريخ :2010-08-30

" الدورة الشهرية "
عنوان لافت جدا لمقالة رائعه بالفعل ..

احييك اخي الكريم على جهدك المتواضع لنشر الوعي والثقافة الازمه للجميع ..

وبالفعل لا يخلو كل بيت من القصص والمواقف الطريفه بين الاخوه والاخوات وربما الوالدين ايضا ..

بارك الله فيك على التربية الصالحه لأبنائك ( وزين انك تخبرهم من واهم صغار ) ..

يعطيك العافيه مره ثانيه على المقال الرائع (الهدف جدا نبيل ) ..

جدا عجبني ..

زهراء
التاريخ :2010-08-30

ممكن اضيف المقاله في مدونتي ؟

لانها جدا جدا عجبتني..

مع حفظ حقوق الكاتب الاستاذ محمد مرهون

محمد جواد مرهون
التاريخ :2010-09-19

شكرا يا زهراء على تعقيبك ويشرفني جدا اضافة مقالي إلى مدونتك مع تمنياتي إليك بالتوفيق.

 
يرجى كتابة التعليق هنا
الاسم
المدينة
التعليق
من
رمز التأكيد Security Image
 
جميع الحقوق محفوظة لشبكة النعيم الثقافية © 2003 - 2017م