قالوا

 يعيش الجميع اليوم عصر الثورة المعلوماتية التي تنتشر فيها الأفكار و المعلومات بسرعة و سهولة من و إلى أي بقعة من بقاع العالم، و لكن ما فائدة هذا الكم الهائل من المعلومات في ظل هيمنة رأي واحد و فلسفة واحدة على نوعية هذه المعلومات، و أعني بذلك الولايات المتحدة الأمريكية التي تعكس بمثل هذه الأفعال حقيقة العالم الذي تمثله و تريد في نفس الوقت.

الأستاذ علي السكري
كلمة عائلة الجد في تأبين المرحوم الحاج قاسم الجد   |   2017 ينتهي بتسجيل 49 حالة وفاة   |    برنامج التعليم الديني بمنطقة النعيم 3 / 12 / 2017م   |   هل هذا تخصصي؟   |   رايةُ الغريفي   |   انت اختياري   |    رزق الأخ حمزة ميرزا جاسم مرهون بمولوده البكر " علي " 22 / 8 / 2016    |   النعيم يتأهل رسمياً في دورة المراكز الشبابية    |    أفراح عائلة الحاج علي إبراهيم العفو [ حسين ] 26 / 8 / 2016    |    ناصر حبيب العالي يدخل القفص الفضي 22 / 8/ 2016م    |   
 
 الصفحة الرئيسية
 نبذة تاريخية
 أنشطة وفعاليات
 مقالات
 تعازي
 شخصيات
 أخبار الأهالي
 إعلانات
 النعيم الرياضي
 تغطيات صحفية
 ملف خاص
 خدمات الشبكة
 المكتبة الصوتية
 معرض الصور
 البث المباشر
 التقويم الشهري
 أرسل خبراً
 اتصل بنا
 
مقالاتالسيد محمود الغريفي
 
اليوم العالمي للغذاء
شبكة النعيم الثقافية - 2008/10/14 - [الزيارات : 2000]

اليوم العالمي للغذاء

وجدت في المفكرة التي أعتمدها أنه في هذا الأسبوع يحتفل العالم باليوم العالمي للغذاء وجذبني هذا العنوان للحديث عنه وبالرغم من أني لست متخصصا تمام التخصص بمثل هذه العناوين والموضوعات ولكن بحمد الله وببركة أهل البيت (عليهم السلام) ننعم بمرافد المعرفة الأم وأسس الأشياء فبهم بدأ الله وبهم يختم وعندهم علوم الأولين والآخرين وعند ذلك لا ضير في أن ألج هذا الموضوع وأتحدث فيه وخصوصا أن هذا الوقت مناسب جدا وأصح من الحديث عنه في أيام عاشوراء كما تخطى البعض حدوده وأربك عاشوراء الماضي بالحديث في هذا المنحى.. ولست معارضا للحديث الغذائي في أي زمان أو مكان فإن هذا من أهم المحاور الحياتية التي يدعوا الإسلام وأكثر الحديث عنه وكتب الحديث والفقه مشبعة بهذا الأمر وليس هناك إلا أن يغترف المرء منه ولكن لكل زمان مقال وزمان عاشوراء مختزل لأمور أخرى هي الأس والأساس الذي يتفرع الحديث الصحي عنه، ولذا من في فيه شيء يريد الحديث عنه ويوجه النصح حوله فاليوم يومه وهذا ما نرتجيه ونعمل عليه..


وكما قلت إن الموضوع الغذائي موضوع هام للغاية في ثقافتنا ولم يهمله أهل البيت (عليهم السلام) بل كل واحد منهم له أثره وحديثه عن هذه الأمور، وتلك الأمراض المنتشرة بحجم كبير في جسدنا وقلما يخلو واحد منا من بعض الانتكاسات الصحية فإن واحد منه هو عدم الاعتناء بأخبار الآل (عليهم السلام) والتي فيها النظم الغذائية والوقاية قبل العلاج، كما أن حديث أهل بيت العصمة والطهارة (عليهم السلام) في الأمور الغذائي لم تقتصر على المدار العلمي والعملي بل تعتدها إلى الغلاف الذي يحفظها وهو الأمر الإعتقادي فمثلا عندما يتحدث الأثر عن فوائد الباذنجان وحجم التعاطي معه يشير إلى أن هذا النبات أول نبات عبد الله ووحده، وفي ذلك عبرة لمن يعتبر وبناء لمن يرتجي..


وهنا أشير إلى جملة من الآثار والمصنفات التي يمكن أن يبدأ بها الإنسان في التثقيف الغذائي والارتقاء وهي:
1- كتاب المحاسن للمحدث البرقي في مجلدين من نشر المجمع العالمي لأهل البيت(ع) ومن تحقيق السيد مهدي الرجائي.
2- شرح رسالة الحقوق للإمام زين العادين (عليه السلام) في مجلدين والشارح المرحوم السيد حسن القبانجي (رحمه الله).
3- أمالي الإمام الصادق(ع) للدكتور الخليلي في أربعة مجلدات.
4- شرح الأرجوزة الأعسمية في الأطعمة والأشربة.
5- كتب طب المعصومين(ع) المتنوعة والمختلفة الطبعات والتحقيقات والشروح.


آملا أن يفيض الله علينا الصحة والعافية بجاه محمد وآله الطاهرين(ع) وإتباع نهجهم.. وهو ولي التوفيق.

طباعة : نشر:
 
يرجى كتابة التعليق هنا
الاسم
المدينة
التعليق
من
رمز التأكيد Security Image
 
جميع الحقوق محفوظة لشبكة النعيم الثقافية © 2003 - 2018م