قالوا

 الإنسان مدني بالطبع لا يستطيع اعتزال الناس والانفراد عنهم لأن اعتزالهم باعث على استشعار الغربة و الوحشة والإحساس بالوهن والخذلان من أجل ذلك كان الإنسان تواقاً إلى اتخاذ الخلان و الأصدقاء ليكونوا له سنداً وسلواناً يسرون عنه الهموم ويخففون عنه المتاعب

الشيخ أحمد أبوعلي
2017 ينتهي بتسجيل 49 حالة وفاة   |    برنامج التعليم الديني بمنطقة النعيم 3 / 12 / 2017م   |   هل هذا تخصصي؟   |   رايةُ الغريفي   |   انت اختياري   |    رزق الأخ حمزة ميرزا جاسم مرهون بمولوده البكر " علي " 22 / 8 / 2016    |   النعيم يتأهل رسمياً في دورة المراكز الشبابية    |    أفراح عائلة الحاج علي إبراهيم العفو [ حسين ] 26 / 8 / 2016    |    ناصر حبيب العالي يدخل القفص الفضي 22 / 8/ 2016م    |    الحاج عقيل خليل نوح (أبوعلي) على السرير الأببض    |   
 
 الصفحة الرئيسية
 نبذة تاريخية
 أنشطة وفعاليات
 مقالات
 تعازي
 شخصيات
 أخبار الأهالي
 إعلانات
 النعيم الرياضي
 تغطيات صحفية
 ملف خاص
 خدمات الشبكة
 المكتبة الصوتية
 معرض الصور
 البث المباشر
 التقويم الشهري
 أرسل خبراً
 اتصل بنا
 
ملف خاصملف الشيخ أحمد مال الله
 
(( فقدُ الحَبيبِ ))
علوي الغريفي - 2006/05/05 - [الزيارات : 3680]

فيك القوافي مع الأشواقِ تحتضرُ
والشعر مهما أطال الوصفَ يعتذرُ

عذراً أيا نبرةً ما غابَ مصدرُها
في كل إذنٍ مع الأحزانِ تنتشرُ

بأي بيتٍ رثائي يحتوي شيخاً ؟
في كل ركنٍ لهُ من شجوهِ أثرُ

رحلتَ عنا ولمْ ترحَل فأنتَ بنا
وأنت نبراسنا وفي الدجى قمرُ

وأنت شمسٌ سناها لا يفارقُنا
وأي شمسٍ عن الأنظار تستترُ؟

سافرت عنّا ،، فما أقساهُ من سفرٍ
إلى الجنانِ .. فهل من مثلهِ سفرُ؟

يا من عليك دموع الفقد نازفةً
حقّ عليها بأن تُهمى وتنكسرُ

حقٌ عليها بأن تنعاكَ في ألمٍ
ففقدك المرّ جرحٌ ليس ينجبرُ

فَقدُ الحبيب لهيبٌ ليسَ يشعرهُ
سوى الذي في جوى العشاقِ يستعرُ

في فقدك الحزن يغلي في بصائرنا
وصار كالنارِ لا تبقي ولا تذرُ

لكَ المنابر لهفى والمآتم في
شوقٍ لعلياك يا من غالهُ القدرُ

هذي النعيمُ بحزنٍ ودّعتك أيا
صوتاً به سائر البحرينِ تفتخرُ

طباعة : نشر:
 
يرجى كتابة التعليق هنا
الاسم
المدينة
التعليق
من
رمز التأكيد Security Image
 
جميع الحقوق محفوظة لشبكة النعيم الثقافية © 2003 - 2018م