قالوا

 الإنسان مدني بالطبع لا يستطيع اعتزال الناس والانفراد عنهم لأن اعتزالهم باعث على استشعار الغربة و الوحشة والإحساس بالوهن والخذلان من أجل ذلك كان الإنسان تواقاً إلى اتخاذ الخلان و الأصدقاء ليكونوا له سنداً وسلواناً يسرون عنه الهموم ويخففون عنه المتاعب

الشيخ أحمد أبوعلي
هل هذا تخصصي؟   |   رايةُ الغريفي   |   انت اختياري   |    رزق الأخ حمزة ميرزا جاسم مرهون بمولوده البكر " علي " 22 / 8 / 2016    |   النعيم يتأهل رسمياً في دورة المراكز الشبابية    |    أفراح عائلة الحاج علي إبراهيم العفو [ حسين ] 26 / 8 / 2016    |    ناصر حبيب العالي يدخل القفص الفضي 22 / 8/ 2016م    |    الحاج عقيل خليل نوح (أبوعلي) على السرير الأببض    |    أفراح عائلة أبو حبيبة [ محمود ] 26 / 8 / 2016م    |    الأخ يوسف ناجي يرزق بـ ღ‎✿☀ إسراء✿☀ღ‎   |   
 
 الصفحة الرئيسية
 نبذة تاريخية
 أنشطة وفعاليات
 مقالات
 تعازي
 شخصيات
 أخبار الأهالي
 إعلانات
 النعيم الرياضي
 تغطيات صحفية
 ملف خاص
 خدمات الشبكة
 المكتبة الصوتية
 معرض الصور
 البث المباشر
 التقويم الشهري
 أرسل خبراً
 اتصل بنا
 
مقالات ≫ الشيخ أحمد علي أبوعلي
هل حافظت على الصوم حتى الموت
شبكة النعيم الثقافية - 2009/08/26 - [الزيارات : 1641]
ليس الموت حالة عدمية فلماذا تستوحشون من الموت و تتصورون فيه العدم المناقض للوجود، ألستم مسلمين ومن أهل القرآن، فمن يخاف من الموت إنما هو من يكفر بالقران لأنه يعتبر الموت فناء .. يعتبره عدماً،  لذا فهو يخافه.. أما المؤمنون فلماذا يخافون الموت ؟
 
امي ... ابي اينكم عني من الخادمة
شبكة النعيم الثقافية - 2009/05/21 - [الزيارات : 1610]
اطفالنا هم براعم جميله وذوو انامل رقيقه تبتهج النفوس عند رؤية ابتسامتهم البريئة واهم شي في اعين كل الاباء و الاخوه لاخوتهم الصغار أن يرونهم بكامل الحسن و الادب و الصفات والكمال ... الكمال لله تعالى و حده.
 
أختاه أين الحجاب
شبكة النعيم الثقافية - 2009/05/04 - [الزيارات : 1654]
من الأمور التربوية المهمة التي يجب أن تعتني بها الأم تعويد ابنتها لبس الملابس المحتشمة منذ الصغر حتى يكون ارتداء الحجاب سهلاً ومقبولاً لديها عند البلوغ و أغلب الأمهات اللاتي يواجهن مشكلة رفض البنات للبس الحجاب
 
الولد ثمرة فؤاد الاُم
شبكة النعيم الثقافية - 2009/04/23 - [الزيارات : 1698]
إن كلمة الام التي وردت كثيراً في القران الكريم و الأحاديث الشريفة تعني الاصل و المصدر ونظراً إلى ان الطفل يمكث في رحم امه ستة اشهر كحدٍ ادنى وتسعة اشهر كحد اعلى ويمتص بكل قواه البدنية و النفسية من ذخائر بدنها ويتغدى من اعصابها وجسمها وروحها فقد عبر عنها بالام
 
وقد اقبل الربيع
شبكة النعيم الثقافية - 2009/03/09 - [الزيارات : 1789]
يجب ان يكون هدف الانسان من الزواج هدفاً معنوياً مقدساً وطاهراً وينبغي ان يقع الزواج طاعةً لما أمر الله به و اتباعاً لسنن الأنبياء وتوفير السعادة للزوج وتربية الأولاد تربية الهية صالحة
 
يامن اقبل على الزواج
شبكة النعيم الثقافية - 2009/03/01 - [الزيارات : 1794]
يبدو من المستحيل المحافظة على الشباب ذكراً ام انثى  بمنأىً عن الفساد و الافساد بدون الزواج و العثور على شاب طاهر وعفيفٍ يتورع عن ارتكاب الذنب وهو لم يتزوج بعد من بين الملايين من الرجال و النساء يعد قضية صعبة
 
الزهراء يوم وفاة النبي
شبكة النعيم الثقافية - 2009/02/22 - [الزيارات : 1686]
نزل القضاء الذي لا مفر منه ولحق الرسول العظيم بالرفيق الأعلى وبقيت الزهراء عليها السلام حزينة كئيبة يتيمة لا تجد للسلوان منفذاً إلى قلبها ولا تجد الى العزاء سبيلاً وعلا  الصراخ والعويل من البيت النبوي الشريف فعلم أهل المدينة بالمصاب الفادح الأليم وراحت الزهراء في غيبوبة أفقدتها الوعي ولما أفاقت من غيبوبتها وجدت الناس كالبر كان
 
أجوبة الشبهات 1
شبكة النعيم الثقافية - 2009/01/06 - [الزيارات : 1849]
السؤال الأول : في زيارة عاشوراء الخاصة بالحسين (ع) نقرأ جملة : أن يرزقني طلب تارك . وبعد ذلك وفي الزيارة تتكرر الصيغة ولكن بالشكل التالي أن يرزقني طلب ثأرك ، فهل  يعود ذلك إلى الاتحاد و الوحدة بين الحسين (ع) وشيعته، أم أن هناك وجوهاً أخرى في الجواب ؟
 
الحسين أو انهيار الأمة
شبكة النعيم الثقافية - 2009/01/02 - [الزيارات : 1560]
أعجب مظهر من مظاهر هذا الانهيار هو التناقض الذي كان يوجد بين قلب الأمة وعواطف الأمة وعملها هذا التناقض الذي عبر عنه الفرزدق بقوله للإمام الحسين (ع) إن قلوبهم معك وسيوفهم عليك لا أن جماعة قلوبهم معك وجماعة اُخرى سيوفهم عليك ...
 
هل قلبك سليم
شبكة النعيم الثقافية - 2008/12/22 - [الزيارات : 1826]
 نحن في ايام ذكرا استشهاد السيد دستغيب العالم و المفكر يسل الناس  في كتابة القلب السليم إلى شرح مفصل عن هذا القلب الذي في صدورنا وعتبر إثم القلب في عدة مواضع من القران الكريم مرضاً للقلب ومن جملة ذلك قوله تعالى في سورة البقرة عن المنافقين
 
صفحة : 1 - 2 - 3
 
جميع الحقوق محفوظة لشبكة النعيم الثقافية © 2003 - 2017م