قالوا

 الإنسان مدني بالطبع لا يستطيع اعتزال الناس والانفراد عنهم لأن اعتزالهم باعث على استشعار الغربة و الوحشة والإحساس بالوهن والخذلان من أجل ذلك كان الإنسان تواقاً إلى اتخاذ الخلان و الأصدقاء ليكونوا له سنداً وسلواناً يسرون عنه الهموم ويخففون عنه المتاعب

الشيخ أحمد أبوعلي
هل هذا تخصصي؟   |   رايةُ الغريفي   |   انت اختياري   |    رزق الأخ حمزة ميرزا جاسم مرهون بمولوده البكر " علي " 22 / 8 / 2016    |   النعيم يتأهل رسمياً في دورة المراكز الشبابية    |    أفراح عائلة الحاج علي إبراهيم العفو [ حسين ] 26 / 8 / 2016    |    ناصر حبيب العالي يدخل القفص الفضي 22 / 8/ 2016م    |    الحاج عقيل خليل نوح (أبوعلي) على السرير الأببض    |    أفراح عائلة أبو حبيبة [ محمود ] 26 / 8 / 2016م    |    الأخ يوسف ناجي يرزق بـ ღ‎✿☀ إسراء✿☀ღ‎   |   
 
 الصفحة الرئيسية
 نبذة تاريخية
 أنشطة وفعاليات
 مقالات
 تعازي
 شخصيات
 أخبار الأهالي
 إعلانات
 النعيم الرياضي
 تغطيات صحفية
 ملف خاص
 خدمات الشبكة
 المكتبة الصوتية
 معرض الصور
 البث المباشر
 التقويم الشهري
 أرسل خبراً
 اتصل بنا
 
مقالات ≫ الأستاذ حسين المحروس
استبدال صوت زفير جهنم بصوت عصافير الجنّة
حسين المحروس - 2007/03/03 - [الزيارات : 3406]
كان يراها أشبه بالسحر. كيف تستبدل أشرطة دينية: قرآن، دعاء، محاضرات، أناشيد إسلامية، قصائد عزاء حسيني بأشرطة أغاني وموسيقى مجاناً؟ من أين جاءت هذه الموضة؟ كيف يتمّ استبدال صوت الشيطان بصوت الملائكة؟
 
قصــةُ الحقوق، وروايات السَرقة (حق الصورة)
حسين المحروس - 2007/02/15 - [الزيارات : 3294]
مَنْ يملكُ حقوق الصورة؟ المصور الفوتوغرافي؟ المؤسسة التي يعمل بها هذا المصور؟ الأشخاص الذين في الصورة؟ وكالات الأنباء؟ الصحف والمجلات؟ أم دور الطباعة والنشر؟ ومن يحمي الصورة؟ وممّن يحميها؟
 
من البلاد القديم إلى الحلم الجديد
حسين المحروس - 2007/02/06 - [الزيارات : 3337]
ترحمت الملاية زهراء على أمّها وعلى أيام قضتها برفقتها إلى الأفراح والأحزان في جميع قرى البحرين. هكذا وافقت الملاية زهراء أن تسرد لي شيئا من سيرة أمها على الرغم من أنّي زرتها من غير موعد سابق معها.
 
جِبابة العُرس.. جِبابة الحزن .... سواد الأمكنة .. طقوس الزعفران
حسين المحروس - 2007/02/03 - [الزيارات : 2855]
كنتُ أروح وأجي. أرى كلّ شيء. أتفحص وجوه النسوة. أحفظها مثلما أحفظ أسماءهن بأسماء أولادهن: أم عبدالنبي، أم حسن، أم عيسى، أم علي، أم حسين، أم فاضل، إلا جارتنا التي تنتسب إلى رسول الله، لا يقال لها إلا ‘’السيدة’’. لم يكتمل الحضور بعد، والنار التي أشعلتها أم كريم قبل ساعتين تكاد تستوي
 
إعادة الاعتبار للغلط..
جريدة الوقت - 2007/01/28 - [الزيارات : 2587]
«أميرة حياتي.. أحبّك» فلما فرغ عادل من كتابة هذه الرسالة الإلكترونية، اختار اسم ‘’أميرة’’ من قائمة أسماء هاتفه، أو هكذا ظن، ثمّ نقر نقرة واحدة على الزر الأخضر. ابتسم لأصدقائه على الطاولة..
 
الكاميرا إثم العين
حسين المحروس - 2006/11/01 - [الزيارات : 2690]
قالت: هل مازال بصرك زائغاً؟ ضحكت ثمّ قلت: زائغ؟.. وهل رأيتِ مصوراً يغض بصره؟ ربّما يغض عن تأويله لصورة ما لكنه لا يغض بصره. مصور ليس بصره حديد، مصور يغض بصره..
 
طبقات سوسن
حسين المحروس - 2006/10/28 - [الزيارات : 2606]
مصممة إعلانات "الوقت" الزميلة "سوسن" أكّدت أنّ الرجل الأسود ليس طبقات؛ لأنّ الطبقات في الفوتوشوب شفافة. سألتها: شفافة. طيب لو راكمنا مئات الطبقات الشفافة هل تغادرها صفة "شفافة"؟ ضحكت.. قالت: هذه فكرة. لكن ضحكتها تشير إلى شيء آخر ضد قولها "فكرة"!
 
صورة بلا شتيمة
حسين المحروس - 2006/10/15 - [الزيارات : 2253]
يبدأ التصوير بما نشعر لا بما نرى، صحيح؟.. ربّما هو أهمّ الفروق بين ‘’مصور العين’’، وبين ‘’ مصور الشعور’’ والعين معاً. وهذا ما عنيته مرةً في ‘’البورتريه البارد في البحرين’’ إذ لا يهتم المصور بما يشعر به اتجاه ...
 
نزعة كاميرا
حسين المحروس - 2006/10/12 - [الزيارات : 2465]
ماذا أنت فاعل إذا لم يتيسّر لك تغيير وجوه الصورة؟ وتغيير شخوصها المأجورين؟ هل ستلجأ للتصوير القريب جداً (close up)؟ يعني.. ستحصر صورتك في تفاصيل قليلة كأن تظهر يديي الفلاح الأجير منغمسة في طين البستان؟ ثمّ دخلتك جراءة إضافة تعليق جوارها للناظر "أياد بحرينية" أو " أيادٍ من بلدي" أو "أياد بيضاء"؟ فجعلت صورك كَثْرَةً بالكلام؟ إذا فعلت ذلك بقصد كل ذلك فصورك جثث بلا رؤوس، وكامرتك تشبه مقصلة هوية!
 
الصورة مطيّة الكذب
حسين المحروس - 2006/09/30 - [الزيارات : 2495]
نشرت صحيفة محلية صورة لمسيرة عام 2005 تمّ التقاطها من مسافة بعيدة جداً ولأنّ التصوير من أعلى يُقزّم ويُحجّم الشيءَ فكيف سيكون إذا جاء من طائرة عمودية؟! ظهر المشاركون مثل النقط السوداء على الورقة، مثل رشة قهوة على ورقة بيضاء!! وباتت ورؤية الأعلام الرسمية للمملكة مستحيلة!! جاء العنوان: العشرات يتظاهرون أمس!! لا أحد يستطيع أن يحدد في تلك الصورة: هل هم عشرات أم حشرات؟ تصغيرهم تصغير للحدث.
 
صفحة : 1 - 2 - 3 - 4 - 5
 
جميع الحقوق محفوظة لشبكة النعيم الثقافية © 2003 - 2017م