قالوا

 الإنسان مدني بالطبع لا يستطيع اعتزال الناس والانفراد عنهم لأن اعتزالهم باعث على استشعار الغربة و الوحشة والإحساس بالوهن والخذلان من أجل ذلك كان الإنسان تواقاً إلى اتخاذ الخلان و الأصدقاء ليكونوا له سنداً وسلواناً يسرون عنه الهموم ويخففون عنه المتاعب

الشيخ أحمد أبوعلي
برنامج التعليم الديني بمنطقة النعيم 3 / 12 / 2017م   |   هل هذا تخصصي؟   |   رايةُ الغريفي   |   انت اختياري   |    رزق الأخ حمزة ميرزا جاسم مرهون بمولوده البكر " علي " 22 / 8 / 2016    |   النعيم يتأهل رسمياً في دورة المراكز الشبابية    |    أفراح عائلة الحاج علي إبراهيم العفو [ حسين ] 26 / 8 / 2016    |    ناصر حبيب العالي يدخل القفص الفضي 22 / 8/ 2016م    |    الحاج عقيل خليل نوح (أبوعلي) على السرير الأببض    |    أفراح عائلة أبو حبيبة [ محمود ] 26 / 8 / 2016م    |   
 
 الصفحة الرئيسية
 نبذة تاريخية
 أنشطة وفعاليات
 مقالات
 تعازي
 شخصيات
 أخبار الأهالي
 إعلانات
 النعيم الرياضي
 تغطيات صحفية
 ملف خاص
 خدمات الشبكة
 المكتبة الصوتية
 معرض الصور
 البث المباشر
 التقويم الشهري
 أرسل خبراً
 اتصل بنا
 
مقالات ≫ الأستاذ حسين المحروس
مَنجـرة حـبيب
صحيفة الوقت - 2009/02/24 - [الزيارات : 2425]
النجار الحاج حبيب علاوي (73 سنة) كان أكثر النجارين الماهرين صموداً في هذا الشارع حتى وفاته قبل أسبوعين. المسافة بين رحيله وتوقفه عن عمله لحظة وفاته، حتى خُيّل إليّ بعد وفاته أنّ منجرته التي لم تعد تكفي لحركة غيره فيها سوف تفتح أبوابها بمحض إرادتها، وبقوة الإنجاز والحيوية سوف يملأ الحاج حبيب المكان بهما.
 
المسيري ..كائن ذو قصد..أحياناً
جريدة الوقت..حسين المحروس - 2008/07/05 - [الزيارات : 2064]
لمّا وجد علي الديري سائق التاكسي المصري جاداً في قوله ‘’ما رأيكم أن أزوجكم؟’’، وأنه يعني ذلك ‘’بحق وحقيقي’’ وأنّ الأمر خرج عن مزحة طريق تنتهي بوصولنا إلى الفندق ضرب - الديري - على غلاف كتاب ‘’رحلتي الفكرية’’ للكاتب المصري البارز عبدالوهاب المسيري وقال ‘’أنا حتزوج كتاب عبدالوهاب المسيري’’. استغرب السائق من هذا الانسحاب السريع من الموضوع وقال ساخراً ‘’مين المسيري ده؟’’
 
مُحْتَرَف لبنى..
حسين المحروس ... صحيفة الوقت - 2008/06/27 - [الزيارات : 2035]
الذهاب إلى مُحترَف لبنى الأمين لا عجلة فيه.. وضع لوحات فنّية كثيرة على جدران السلم المؤدي إلى المحترف في الدور الثالث يجعل مرورك بطيئاً..
 
الذين على وشك..
جريدة الوقت...حسين المحروس - 2008/06/20 - [الزيارات : 2114]
كنتُ فيه قبل غروب الشمس بقليل، وهو القسم ما قبل الأخير في هذا المقهى. هذا الوقت للمجانين، وللذين هم دائماً على وشك الجنون. لماذا يبدو المقهى أكثر صفاءً في هذا الوقت بالذات؟ لا مكان فيه لما يُسمى ‘’بالعقل’’. يقولون له أدبر فيدلف بعيداً. يعرفون أسماء بعضهم البعض ولا تختلط عليهم الأصوات. يصغون لكلّ شيء ولا يخافون الكلام. يَعبُرون إلى بعضهم البعض خفافاً على صوت الكلام، ولا يملّون الضحك
 
ثورة البصـل ..
حسين المحروس...جريدة الوقت - 2008/06/13 - [الزيارات : 1886]
ثورتان لم تتوقفا منذ أن وجد هذا العالم : ثورة البصل، وثورة الشكّ .. لا يخلو منهما بيت، وهما حاضران باستمرار في كلّ محفل ومكان. قويان. منفران. لهما رائحة كريهة في غرف النوم، وفي ذاكرة النسوان. وقد يتلازمان عند الضرورة، فلا ينفكان. براعم البصل - بخلاف كل البراعم - لا يقتر ب منها العصفور البحريني. براعمه قوية مثل براعم الشكّ؛ لذا هي البراعم الوحيدة التي لا يحتاج الفلاح البحريني إلى حمايتها بالفزاعات التي كتبتُ عنها في هذه الصفحة قبل ثلاثة أسابيع، ونشرت صوراً لها. يومها فاتني أن أشير إلى أنّ لدى كل جماعة
 
عيشة إبراهيم...دي مش ((عيشة))...أكبر بكثير
جريدة الوقت ..حسين المحروس - 2008/05/19 - [الزيارات : 2010]
نوفيلا: ما رأيك أن نلتقي الخميس ظهراً بعد الغداء مباشرة، لن آخذ من وقتكِ الكثير. - لا.. أنا ما عندي مانع في أيّ وقت تختاره أنت. كان اليوم الأخير لورشة العمل في فندق «سفوتيل القاهرة» قرب ميدان الرماية بالهرم. هي في الغالب لحظات قلق ووداع. أكدّت الموعد أكثر من مرّة فوجدتها ناسية له. ما الذي يجعلها تنسى؟ اخترت زاوية بعيدة عن الحيوية في بهو الفندق. فلما استقر بنا المكان قالت عيشة:
 
الجزء الثالث ..هــدايا التابــو ملــفــــــــــات غــــــــــــير..
شبكة النعيم الثقافية - 2008/04/22 - [الزيارات : 2962]
''هل انتهت ملفات الفساد السياسي والأخلاقي والاجتماعي و لم يتبق ''إلا'' هذا الملف؟ و أن يعطى كل هذا الحجم؟'' هذا جزء من تعليق لإحدى السيدات على بروفايل ''الحوزويات.. آية السواد''. قبله جاءت تعليقات شبيهة على الجزء الأوّل والثاني من بروفايل ''هدايا التابو'' تقول ''وكأنّه ..
 
الجزء الثاني .. رائحـــة البرتقـــال.. (هدايا التابو)
شبكة النعيم الثقافية - 2008/04/20 - [الزيارات : 2143]
تأخرت الجدة عن موعد لقائي بها تسع دقائق. قبل كلّ شيء، وقبل التحية قلت لها: طبعا هذه التسع الدقائق ليست محسوبة من زمن لقائنا. ابتسمت. قالت ''عليّ أن أعدّ الغداء قبل أن ألتقي بك. أعددت نفسي لأجلس معك حتى آخر ما في داخلي. أحضرت لك شيئا ممّا طبخته اليوم للغداء''
 
الجزء الأوّل من... ''هدايا التابو''
شبكة النعيم الثقافية - 2008/04/18 - [الزيارات : 2538]
في ''هدايا التابو'' الحياة كلّها في السرّ. رجال مغرمون بنساء أخوتهم أو أخوات أزواجهن. نساء مغرمات.أحدهما يفتح التفاصيل للآخر، فيفتح حياة السرّ حتى تصبح هذه الحياة أكثر اتساعاً من حياة السطح. والعمر فيها غير. وما إن يكشف سرٌّ منها يجد النعت بانتظار المفضوحين
 
صور لا يُعوّل عليها .. بركة حمارة السيّد!!
حسين المحروس - 2007/04/03 - [الزيارات : 2940]
البحرين بلد الملفات الساخنة والباردة أيضا! ملفات تُفتح وتنغلق لا تنتج شيئاً، لا تنتج جدلاً يؤسس لشيء، ولا يمحي شيئاً، ولا يثبت شيئاً ولا هو بينهما. ملفات تنتج أبطالاً ..
 
صفحة : 1 - 2 - 3 - 4 - 5
 
جميع الحقوق محفوظة لشبكة النعيم الثقافية © 2003 - 2017م